اخبار

الدولة الفارسية تثير قلق المجتمع الدولي بعد إعدام 209 أشخاص واستمرار حملات الاعتقال والإرهاب

أحوازنا | المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الاحواز

وفقًا للمتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، فقد أعدمت إيران 209 شخصًا منذ بداية عام 2023 حتى الآن. وأشار المتحدث إلى أن العدد يعكس ارتفاعًا كبيرًا في عدد حالات الإعدام في إيران خلال الفترة الأخيرة، مما يثير قلق المجتمع الدولي.
وتعد دولة الملالي من الدول التي تنفذ أعدامات بصورة منتظمة، ويتم استخدام عقوبة الإعدام فيها لمختلف الجرائم، بما في ذلك الجرائم غير العنيفة.
وتعتبر الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان العالمية معارضة للإعدام بصفة عامة، وتدعو الدول إلى إلغاء عقوبة الإعدام أو الحد من استخدامها إلى أقصى حد ممكن.
إضافة إلى ذلك، فإن محاكم الثورة في ايران نفذت حكمها الجائر ضد الشهيد حبيب اسيود الكعبي، القيادي في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، الذي تم إعدامه في السادس من ٦ مايو 2023. وقد أثارت حالة الكعبي وحالات الإعدام الأخرى القلق الكبير لدى منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي بشكل عام، الذي يدعو إلى وقف الإعدامات وإعادة النظر في استخدام العقوبة القاسية هذه في إيران.
علاوة على ذلك، تتزايد المخاوف بشأن حالة ستة من الشباب الأحوازيين الذين ينتظرون دورهم في تنفيذ عمليات الإعدام في الدولة الفارسية . ويشكل هذا التطور المقلق جزءًا من سياسة ملالي ايران القاسية تجاه المناضلين والمعارضين والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان في البلاد.
في هذا السياق، نطالب المجتمع الدولي بالتحرك بقوة لمنع تنفيذ عمليات الإعدام، والضغط على السلطات الإيرانية لوقف هذه الجرائم بحق الشعوب المحتلة في ايران وفي مقدمتهم الشعب العربي الأحوازي
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى