اخبار

تعزية – وفاة المهندس يوسف شارني القومي العروبي وصديق القضية الأحوازية

أحوازنا | المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز

 

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى جميع أفراد أسرة المناضل القومي العربي التونسي الرفيق يوسف شارني (أبو قصي)، وإلى كل المناضلين والمحبين للقضية العربية الأحوازية، واعضاء الأمانة العامة في المؤتمر الشعبي العربي

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبمشاعر يعتصرها الأسى والحزن، نتقدم في قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بأحر التعازي وصادق المواساة في وفاة المناضل القومي العروبي التونسي، الرفيق يوسف شارني (أبو قصي)، الذي كان رمزاً من رموز النضال والكفاح، وعضواً فاعلاً ومخلصاً في الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العربي.

لقد كان الرفيق أبو قصي مثالاً للمناضل الحقيقي الذي لم يألُ جهداً في الدفاع عن القضايا العربية والإسهام بشكل فعّال في دعم قضيتنا الأحوازية، متمسكاً بمبادئ العدل والحرية والوحدة. لقد كانت حياته مليئة بالعطاء والتضحية، وسيظل اسمه خالداً في ذاكرة كل من عرفه وتعاضد معه في النضال من أجل القضية.

إن فقدان شخص بقامة الرفيق يوسف شارني يمثل خسارة كبيرة ليس فقط لعائلته وأحبائه، بل أيضاً للحركة النضالية العربية ولكل من يؤمن بالقيم التي ناضل من أجلها. نسأل الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله وذويه ورفاقه الصبر والسلوان.

إننا، وإن كنا نعزي أنفسنا وإياكم في رحيله، نؤكد على مواصلة الطريق الذي رسمه الرفاق مثل يوسف شارني، متمسكين بالعزم والإرادة على مواصلة النضال حتى تحقيق الأهداف التي عاش من أجلها وقدم حياته فداءً لها.

“إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى