بيانات الحركه

بيان صادر عن القوى الوطنية الاحوازية حول مظاهرة نيسان 2024

 

يا أبناء الشعب الأحوازي المناضل،

يحتل شهر نيسان/أبريل مكانة خاصة وأهمية فائقة في التاريخ السياسي والنضالي لشعبنا العربي ألأحوازي، لما فيه من مناسبات مهمة في تاريخنا، مناسبات مثل يوم النكبة واحتلال الأحواز من قبل الدولة الإيرانية في 20 من نيسان سنة 1925 والتي لا زلنا نعيش مرارة نتائجها وتأثيرها على جميع مفاصل الحياة لشعبنا المضطهد. وكما يُذكّرنا شهر نيسان بمناسبات قد بعثت في النفوس الأمل مثل انتفاضة الخامس عشر من نيسان سنة 2005، التي أكّد شعبنا من خلالها رفضه للإحتلال الإيراني وسياساته التي تهدف لمحو هويته العربية.

ويستعد أبناء شعبنا في داخل الوطن وفي بلاد المهجر لإحياء مناسبات شهر نيسان من هذا العام. وبدورها ومنذ نهاية كانون الثاني 2024 عقدت الفصائل والتنظيمات الأحوازية المذكورة أدناه، عدداً من الاجتماعات تناولت من خلالها فعاليات شهر ابريل/نيسان، وتحديداً مناسبة احتلال الأحواز والتي نعيش هذا العام ذكراها التاسعة والتسعين. وبعد مراجعة دقيقة ومتابعة حثيثة للساحة الأحوازية في الداخل والمنفى وبعد الأخذ بعين الاعتبار التجارب في السنوات الماضية، اتخذت الفصائل والتنظيمات الوطنية الأحوازية القرارات والتوصيات التالية:

1) نؤكد على إحياء ذكرى الاحتلال في داخل الوطن وجميع الدول التي يتواجد فيها جاليات أحوازية. بناء عليه تدعو القوى الوطنية أعضائها وأنصارها وأبناء الأحواز في المهجر بالحضور والمشاركة بكافة الفعاليات والمظاهرات الوطنية التي تقام في كافة المدن الأوروبية، وفي كندا، والولايات المتحدة، وأستراليا وفي كل انحاء العالم للتعبير عن رفضنا الجماعي للإحتلال الإيراني اللاشرعي وللتذكير بالانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها – وما تزال ترتكبها – الدولة الإيرانية.

2) نظراً لأهمية التواصل مع الجاليات الأحوازية، ومن أجل تعزيز أواصر الأخوة والترابط الاجتماعي بين الاحوازيين في مختلف البلدان خاصة في أوروبا قررت التنظيمات الأحوازية على أن تقام مظاهرة مركزية في شهر نيسان من كل عام في أحد البلدان الأوروبية، ويتم تعيين وإعلان مكان المظاهرة من قبل التنظيمات الأحوازية حسب الاعتبارات السياسية والتاريخية وأهمية البلد لإقامة المظاهرة المركزية.

بناء عليه اتفقت الفصائل الأحوازية على أن يكون مكان المظاهرة المركزية للعام 2024 في مدينة لندن عاصمة المملكة المتحدة البريطانية، وذلك لاعتبارات عدة؛ أهمها التذكير بالدور البريطاني المباشر والداعم لدولة فارس باحتلال دولة الأحواز العربية ومسئوليتها التاريخية والانسانية والأخلاقية حيال ما يُرتكب من جرائم بحق المواطنين الأحوازيين من قبل سلطات الاحتلال الإيراني منذ العشرين من نيسان عام 1925 إلى يومنا هذا. وبالإضافة لما تحتله المملكة المتحدة من مكانة مهمة في المجتمع الدولي وصناعة القرار العالمي، ودورها وتأثيرها في منطقة الشرق الأوسط.

3) نظراً لتزامن احتفالات عيد الفطر المبارك مع شهر نيسان ندعو أبناء شعبنا في الداخل على ضرورة إحياء ذكرى الاحتلال بالوسائل والأساليب التي يرونها مناسبة وحسب الإمكانيات المتاحة مع أخذ جميع الجوانب الأمنية بعين الاعتبار

4) كما تؤكد القوى الوطنية الأحوازية على ضرورة توحيد المناسبات الأحوازية من خلال رفع العلم الوطني الأحوازي وصور الشهداء والأسرى وتوثيق الانتهاكات الإيرانية في الأحواز وتقديمها مكتوبة باللغات الأجنبية العالمية مرفق معها كل مصادر التوثيق المادي والمعنوي الملموس للمؤسسات الغربية العالمية.

5) نؤكد على ضرورة التنوع والإبداع في الأساليب لإقامة المناسبات النيسانية، والبحث عن الطرق والوسائل المختلفة لحث عدد أكبر من أبناء شعبنا في المنفى على الحضور في هذه المناسبات.

6) نؤكد على ضرورة التعريف بالقضية الأحوازية للرأي العام العالمي من خلال توزيع المنشورات، والصور، وإقامة المعارض، والفن (الموسيقى، والرسم، والنحت، والمسرحيات..) والأساليب الأخرى

7) تدعو القوى الوطنية الأحوازية الأشقاء العرب والشعوب غير الفارسية وكل الأحرار في العالم لدعم الفعاليات الأحوازية خلال شهر نيسان في كل مكان دعما لحرية الشعب الأحوازي وحقوقه الانسانية المشروعة.

القوى الوطنية الأحوازية الموقعة:

١) جبهة الأحواز الديمقراطية
٢)الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازي
٣)‏الجبهة العربية لتحرير الأحواز
٤)حركة النضال العربي لتحرير الأحواز
٥)حزب التضامن الديمقراطي الأهوازي.
٦)التيار الوطني ‏العربي الديمقراطي في الأحواز

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى