• ×

06:31 صباحًا , الإثنين 22 يناير 2018

Rss قاريء

إيران ترد وتصف تصريحات ولي ولي العهد السعودي بالهدامة

المتحدث الرسمي بإسم الخارجية الإيراني بهرام قاسمي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - ناهض أحمد 


ردت إيران على لسان المتحدث الرمسي بإسم خارجيتها "بهرام قاسمي" اليوم الخميس الموافق 4 مايو 2017 على تصريح ولي ولي العهد السعودي*الأمير*محمد بن سلمان*بن عبد العزيز، معتبرا تصريحات الأخير بالمناهضة لإيران.

وأعتبر "قاسمي" تصريحات ولي ولي العهد السعودي ناتجة عن فهم خاطئ لأوضاع المنطقة، مضيفا أن الأوضاع الراهنة في المنطقة ليست مناسبة لطرح هكذا أفكار هدامة. وأردف قائلا؛ أن هذه التصريحات تعتبر بعيدة عن الحكمة السياسية وخطوة غير صحيحة وخطأ إستراتيجي.

ووصف المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية، تصريح سمو الأمير الملكي محمد بن سلمان بمثابة دليل على نشر الإرهاب ومتابعة سياسات مثيرة للتوتر وهدامة من قبل المملكة في المنطقة.

ودافع قاسمي على سياسة إيران في المنطقة بقوله، أن إيران سعت خلال السنوات السابقة للإستفادة من النقاط المشتركة بغية التوصل إلى تفاهم وفتح باب التعاون مع جميع دول المنطقة.

وإدعى متحدث الخارجية الإيرانية، بأن إيران تسعى لوحدة العالم الإسلامي وتقارب الدول للخروج من الأزمات المتعددة في هذه المنطقة الحساسة.

وأتهم المملكة العربية السعودية بخلق تلك الأزمات، حيث قال؛ أن هذه الأزمات لها جذور من خلال التدخل الخارجي، وولدية الأفكار المتطرفة والإرهابية وتغذيها الأفكار الطائفية الوهابية في السعودية، على حد وصفه.

يذكر أن الأمير محمد بن سلمان رفض من خلال تصريحاته التدخل الإيراني في شؤون الدول العربية، حيث قال؛ أنها مرفوضة من قبل الرياض.

وأضاف سمو الأمير محمد بن سلمان: "النظام الإيراني يقوم على فكرة أيديولوجية متطرفة، منصوص عليها في دستورهم وموجودة في وصية الخميني، مفادها أنه يجب أن يسيطروا على العالم الإسلامي من خلال نشر المذهب الجعفري الاثني عشري الخاص بهم".

وحول إمكانية إعادة العلاقات الدبلماسية فيما بين الرياض وطهران، إستبعد ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد، أن تجري المملكة حوارا مع طهران، مشددا على ضرورة حماية بلاده مما وصفها بـ "المساعي الإيرانية للهيمنة على العالم الإسلامي".


بواسطة : أحوازنا
 0  0  722
التعليقات ( 0 )