• ×

08:23 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

المقاومة الشعبية تستهدف أنابيب النفط شرقي الأحواز العاصمة

صورة آرشيفية لتفجير منشآت نفطية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - عماد علي 


أعلنت كتائب المقاومة الشعبية لتحرير الأحواز يوم 15 ابريل 2017، عن إستهدافها أنابيب نفط رئيسية شرقي الأحواز العاصمة.

أكدت كتائب المقاومة الشعبية لتحرير الأحواز في بيانا لها، تبنيها تفجير خط انابيب نفط إستراتيجي بين مدينتي الأحواز ومعشور، من خلال عبوة ناسفة أدت إلى تفجر خط الأنابيب وتعطيل تدفق النفط بشكل كامل.

وأضافت في بيانها، الذي تلقى المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز نسخة منه، أن هذه العملية جاءت في وقت " نستذكر ملحمة الخامس عشر من نيسان والتي صنعها الرجال والنساء البواسل، لاسيما شهداءنا الخالدين وأسرانا الأبطال، نعلنها مدوية للعدو الايراني ان كتائب المقاومة الشعبية لتحرير الاحواز تستمر بضرب الأهداف الاستراتيجية الاقتصادية وعلى رأسها أنابيب النفط في الأحواز وكذلك الأهداف العسكرية والأمنية التي تقتل خيرة شبابنا الأحوازي في كافة أنحاء الأحواز ولن نتوقف عن ضرب *أهداف العدو أينما كانت وفي أي لحظة تحددها قيادتنا السياسية والعسكرية دفاعا عن شعبنا ومقدساتنا، حتى يخرج الاحتلال الفارسي الغاشم مهزوما يجر خلفه ذيل الْخِزْي والعار والاستسلام وتعود الأحواز حرة عربية مستقلة ومدنية، لتلعب دورها الطليعي القومي والإنساني متكلين على الله جل وعلا و قدرات شعبنا المغوار و إمكاناتنا الذاتية التي تتعاظم في كل يوم ان شاء الله".

ودعت الكتائب في بيانها كافة الفصائل الأحوازية المقاومة إلى دك الإحتلال الفارسي بكل ما أوتيت من قوة، حيث قالت؛ "إلى دك الأعداء فوق رؤوسهم، دون تردد ورحمة انه زمن الوفاء لعهدنا مع الشهداء وعوائلهم واسرانا الابطال*فشدوا الهمة وكثفوا من ضرباتكم الموجعة، إن هذه الايام ايام مقدسة التي أقسمنا فيها أن تبقى السواعد قابضة على السلاح حتى يركع العدو الفارسي لمطالب شعبنا العادلة وعلى رأسها الخروج من كل شبر من ارض الاحواز الطاهر، لتعود الاحواز دولة عربية حرة ومستقلة".



بواسطة : ناهض أحمد
 0  0  567
التعليقات ( 0 )