• ×

08:36 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

سجن وتبعيد أحد أبرز مشايخ أهل السنة في كردستان إيران

ملا رضا عبدي أحد أبرز علماء الدين السنة في كردستان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - عماد علي 

أصدرت المحكمة الخاصة برجال الدين في مدينة ارومية يوم الخميس الموافق 22 ديسمبر 2016 حكما بسجن وإبعاد "ملا رضا عبدي" أحد أبرز علماء الدين السنة.

أكدت وكالة أنباء "كرد با" إن المحكمة الخاصة برجال الدين في مدينة تبريز أصدرت حكما قضائيا ضد الشيخ "ملا رضا عبدي" حكم من خلاله بالسجن لفترة ٦ أشهر في السجن المركزي لمدينة تبريز عاصمة إقليم آذربيجان الجنوبية والنفي الى خارج مدينة ارومية التي يسكن فيها لفترة سنتين".

وأضافت الوكالة؛ "إن ملا رضا كان يشغل منصب المدير التنفيذي في مدرسة صلاح الدين الأيوبي في مدينة ارومية وإمام جمعة جامع القدس في مدينة إسلام آباد" وتابعت الوكالة "إن ملا رضا كان من المنتقدين لسياسة النظام قبل ان يتم فصله وإصدار الحكم عليه من قبل المحكمة الخاصة برجال الدين، وإنه من مريدي المنهج التابع للدعوة والإصلاح، التي تؤيده غالبية أبناء السنة في إيران".

وفي نفس السياق، فصلت سلطات الاحتلال الفارسي 9 من المدرسين في الحوزات العلمية وطردتهم من عملهم، وذلك بسبب إنتقادهم من سياسات النظام العنصرية.

يذكر إن خامنئي يشرف بشكل مباشر على المحكمة الخاصة برجال الدين، ومهمة هذه المحكمة مراقبة ومتابعة رجال الدين المعارضين أو المنتقدين لسياسات النظام.

ويسيطر "بيت القائد" الذي يترأسه خامنئي على كامل زمام الأمور الدينية في جغرافية الدولة الفارسية، لكي يفرض قراراته بالقوة على رجال الدين السنة في الأقاليم المحتلة، كإقليم الأحواز العربي، أذربيجان الجنوبي، كردستان، بلوشستان، وتركمن صحرا.

وقد شهد إقليم آذربيجان الجنوبي في الآوانة الاخيرة تحركات واسعة من قبل سياسيين ونشطاء آذريين وذلك في إطار المقاومة السلمية للشعب الآذري، بهدف الدفاع عن الحقوق القومية والوطنية المغتصبة بفعل الإحتلال الفارسي الذي يحاول أن يفرض سياسة أمر الواقع في الإقليم المحتل.


بواسطة : أحوازنا
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )