• ×

09:25 صباحًا , الجمعة 24 نوفمبر 2017

Rss قاريء

قصيدة بعنوان : مستعجل على اعروسه

مهداة للشهيد ريسان الاحوازي ومن خلاله الى كل الشهداء الاحوازيين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا للشاعر الشعبي : أبو رسالة الاحوازي

ياهو الگال ملعبنه انطفه واظلمت شموسه ؟
وياهو الگال ملعبنه فرغ ياناس من شوسه ؟
بعده الفارس بحيله يضل ثوب المجد للتالي ملبوسه
فارس من بعد فارس على فارس يجي وايلقن دروسه
وطنه البي مثل ريسان ، گیعانه مثل ريسان متروسه
-------------
ياهو الشافك وماگام الك ماخذ تحيه وهوس الهوسه
( ريسان اصبح رفعة راسي ، ريسان اصبح رفعة راسي )
وياهو الشافك وماصاح :
لوهیچی البطون اتجيب ، لوما تجيب خلفة عار منحوسه
وياهو الشافك وماگال :
الزلم هاي الزلم ، موش التصفگك للعدو وتشمه وتبوسه
أو ولا ذیچ التوزعلك صور بيـّات تتساءل :
خطيه بيا ذنب كتلوه ؟
بسيجي قابل شسوه ؟ وبطنها اعليه مهروسه !!!
حرس ثوري ، خطيه قابل اشسوه ؟
بس يعدم شباب احوازنه الحلوين حزمه من الزلم كل يوم معلوسه
مايهم الاحوازيين ينعدمون ، المهم ايران محروسه
صفگولــه اخونه وخل يشوف شلون
ريسان وعشگ ريسان اليبوس الحبل وشلون من بوسه ؟
چن ليلة عرس والناس زفافه
وأهوه العريس روحه المرته محموسه
عريس وفلت من ايد اليزفون مستعجل على اعروسه
-------------------
اعتلى بعزّ وأخذها بعزّ ولاعز عالوطن روحه
واجدامه اعلى روس اعداه سواها المشانق چنها مرجوحه
او ولا هاب المنايه وصاح : لا والله سر الاحواز ما انبوحه
اخو خيته الشهم ريســان
ما مات اعلى الفراش وجثته مطروحه
حگها من تهلهله ولاتبچی عليه أمــّه
واخته من الهلاهل حيل مبحوحـــه
رفع راس العرب ريســــان
يستاهل بكل شارع من الاحواز وبسوحه
نسويله ألف تمثال واخوانه
هذا الضلت عيونه على الاحواز مفتوحه
----------------
انتخى ريسان واخوانه لمن ماسمع صوت الوطن ينخه
صاح بصوت يالاحواز عد عيناك ابدمانه انـّظـّف الوسخه
ابشر ياوطن يا احواز ابدمانه تخضـّر السبخه
صلبين بعروبتنه ولاتهزنه مشانقهم ولانرخه
ويجي اليوم العدو تشوفه بعويله ودمعته وصرخه
واصوات النشاز اتروح تالي تطير من نفخــــه
وباچر من يصير حساب ياكل كل فرد طبخــه
ونهر كارون مایسگی اليبيع الوطن من مايه ولا الكرخــــه
ونهر كارون مایسگی اليبيع الوطن من مايه ولا الكرخــــه

بواسطة : أحوازنا
 0  0  519
التعليقات ( 0 )