• ×

08:14 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

مسؤول فارسي؛ إننا نواجه هجمة تستهدف معتقداتنا

إيران تمنع الستلايتات في الأحواز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - آلاء أحمد 

في تصريح جديد للمسؤولين الفرس في الأحواز كشف عن تخوف الدولة الفارسية من الوعي الوطني المتزايد في الأحواز حيث صرح حسين صفري مدير الأوقاف والأعمال الخيرية يوم السبت الموافق 8 أكتوبر 2016، "أننا نواجه هجمة خطيرة تستهدف معتقداتنا لذا علينا أن نأخذ حذرنا".

وفي لقاء له مع وكالة فارس للأنباء كشف صفري عن تخوفهم من تأثير وسائل الإعلام على الشباب الأحوازي حيث قال؛ " الشباب اليوم يتعرضون إلى هجمات كثيرة من قبل الأجانب من خارج البلاد وذلك عن طريق الأقمار الصناعية والفضاء الإلكتروني".

وشدد هذا المسؤول على ضرورة السيطرة على الشارع بأسرع وقت ممكن بقوله؛ "إذا لم نتصرف اليوم لكي نحد من تأثير العدو الثقافي على الشعب العربي الأحوازي وخاصة فئة الشباب سنواجه مشكلة كبيرة في الغد حيث لن نستطيع السيطرة على الوضع الداخلي في البلاد".

وأكد مدير الأوقاف والأعمال الخيرية في بندر لنجة على ضرورة مواجهة ما أسماه بالهجمة الخارجية قائلا؛ "من أهم أهداف الأعداء هو تضعيف قوة الإيمان لدى المراهقين والشباب في الدولة ولن يستكين العدو إلى أن يزلزل معتقدات الشباب لذا علينا مواجهة هذه الهجمة الخارجية"، حسب تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن دولة الإحتلال الفارسي تتخوف من الوعي الوطني والقومي المتزايد بين الشباب الأحوازي، لذلك تحاول دائما عبر منع الصحون اللاقطة وأيضا حجب الكثير من المواقع الالكترونية، لكن الإصرار والتحدي الذي يبديه الشباب الأحوازي في مواجهة العدو وحبه لكشف الحقائق، تحول بينه وبين ما يبتغيه المحتل الفارسي.


بواسطة : أحوازنا
 0  0  863
التعليقات ( 0 )