• ×

08:25 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

إستمرار بناء السدود وتدمير الآثار الأحوازية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - ناهض أحمد 

زار حميد جيت جيان وزير الطاقة يوم الخميس الموافق 6 أكتوبر/تشرين الأول 2016، مشروع سد "كنجان الجم وسد جنكوله" في محافظة عيلام الأحوازية.

أكدت وكالة تسنيم للأنباء زيارة وزير الطاقة لهذه السدين "كنجان الجم وجنكولة" وذلك في إطار إشرافه على تنفيذ الخطوات اللازمة التي تسبق عملية بناء السدود.

وحول الآثار التاريخية العيلامية والعربية التي تضررت بشكل بليغ بسبب بناء سد كنجان الجم، قال؛ "إننا إتخذنا التدابير اللازمة التي تخص جميع القضايا البيئية والفنية خلال تنفيذنا لهذا المشروع".

وبرر بناء سد "جنكولة" قائلا؛ "إن بناء السد سيدعم الإستثمار، خاصة في مجال مشاريع الغاز والنفط والبتروكيماويات في منطقة جنكولة"، متناسيا في الوقت ذاته تلوث المياه وتصحر وتجفيف الأراضي الزراعية مما سيتسبب بتهجير الأهالي من القرى والأرياف في محافظة عيلام.

وأردف قائلا؛ "إن سد كنجان الجم يعتبر من أهم السدود التي بنيت في غرب محافظة عيلام وإنه يستطيع تخزين أكثر من 120 ميليون متر مكعب من المياه".

وحول سرعة العمل لإنشاء هذا السد قال؛ "إن العمل سيكون على مدار الـ 24 ساعة عبر تناوب العمال في العمل ثلاثة مرات في اليوم الواحد، وذلك من أجل الإسراع بتنفيذ هذا المشروع خلال بداية السنة الفارسية المقبلة".

يذكر إن أثناء بناء سد كنجان الجم تم تهديم الكثير من الأبنية الأثرية التي تتعلق بالتاريخ العيلامي والعربي والإسلامي، حيث أكد ذلك "نعمت الله سرافی"، رئيس قسم معهد بحوث علم الآثار والتراث الثقافي عبر عدة تصريحات لوكالات أنباء إيرانية، مؤكدا إن مشروع إنشاء السد في تلك المنطقة تسبب بتدمير آثار تاريخية ثمينة تتعلق بالعصر الحجري القديم والعصر الحجري الحديث والعصر النحاسي والتاريخ العيلامي والإسلامي.

ويرى مراقبون ان سياسة بناء السدود على الأنهر الأحوازية الذي يستخدمها المحتل الفارسي ستتسبب بكوارث بيئية وإجتماعية لما لها من تأثير سلبي على تصحر الأرض وتهجير أهلها إثر الفقر والجوع الناتج من تجفيف الأنهر وحرف مياهها الى المحافظات الإيرانية، كما إن هذه السدود تسببت بتهديم مناطق أثرية هامة تدل على عروبة الأرض والشعب وهذه أيضا جزء من مشروع تفريس الأرض العربية في هذا الإقليم المحتل.

بواسطة : ناهض أحمد
 0  0  508
التعليقات ( 0 )