• ×

11:28 مساءً , الجمعة 19 يناير 2018

Rss قاريء

الجامعات في طهران تشهد حراكا ضد النظام الحاكم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا-مجيد صالح 

جامعات طهران تشهد توزيع على نطاق واسع لصور قادة الحركة الخضراء، قام به المئات من الطلاب المؤيدين لتغيير نهج النظام السياسي المتشدد في طهران.

نقلت وكالة فارس للأنباء خبر نشر وتوزيع صور مير حسين موسوي ومهدي كروبي قادة الحركة الخضراء الإصلاحية في جامعة، "العلوم والصناعة في طهران"، ويعتبر هذا النشاط تجاوزا على الخطوط الحمراء الذي وضعها النظام، فيما يخص التعامل مع رموز الحركة الخضراء، الذي أسماهم برموز الفتنة في البلاد.

وذلك بعد ما قاموا بقيادة الحركة الإحتجاجية، التي إجتاحت مدينة طهران العاصمة والمدن الإيرانية الأخرى بداعي تزوير نتائج الإنتخابات الرئاسية لصالح الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد في عام 2009.

وأفادت الوكالة، ان رئيس جامعة العلوم والصناعة في طهران محمد علي برخورداري، تحدث حول توزيع ونشر الصور قائلا؛ "ان الطلاب الذين إرتكبوا مخالفات قانونية بسبب توزيعهم لصور رموز الفتنة سيعاقبون وستتم محاسبتهم".

وأضاف برخورداري؛ "إننا قدمنا تحقيقا شاملا الى هيئة النظارة والمراقبة التابعة للجامعة وأخذت هذه الهيئة مهمة المتابعة لهذا الأمر".

وأشار رئيس جامعة العلوم والصناعة في طهران بقوله؛ "فضلا على متابعة هيئة النظارة والمراقبة كلفنا هيئة أخرى تسمى بـ "المنصفة" بالمتابعة القانونية لهذا الحدث".

ويرى مراقبون ان الصراع القائم بين تيارات النظام الحاكم في طهران بدأ يخرج من حلقة السلطة، ويصل الى المؤسسات العامة، وبما ان الإضطهاد والإستبداد في الدولة شمل كل طبقات المجتمع الفارسي وتضاعف عند الشعوب غير الفارسية بسبب حراكها الهادف الى التحرر من الإستعمار الإيراني، لذلك أصبح الإستقبال لأي تحرك ضد السلطة مرحبا به في كل مكان ومجال.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  733
التعليقات ( 0 )