• ×

08:10 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

لغتي هويتي حملة تحدي ضد المحتل

حملة لغتي هويتي في الأحواز المحتلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - جاسم عبدالله 
نقلت مصادر مطلعة للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز حملة التعليم باللغة الأم التي قام بها ناشطون أحوازيون على مواقع التواصل الإجتماعي منذ بدء العام الدراسي الحالي، واستمرت هذه الحملة لغاية اليوم الموافق 4 اكتوبر2016 بوتيرة تصاعدية.

وقالت المصادر "إن الحملة أخذت أشكالا متعددة وشاركت فيها مختلف الفئات من الشعب العربي الأحوازي بمختلف الأعمار". وأضافت المصادر في هذا الشأن "ان هذه الحملة التي بدأت إنطلاقتها من المدن الرئيسية في إقليم الأحواز إنتقلت اليوم عبر النشاط الدئوب والمستمر الى مختلف المدن والمناطق والقرى القريبة والبعيدة".

وأوضحت المصادر "إن حملة الدفاع من لغة الأم وتعليمها تختلف اليوم من الحملات السابقة، وذلك بسبب الإستقبال والمشاركة الجماهيرية الواسعة بهذه الحملة" مؤكدة "أن ما يميز حملة هذا العام من الأعوام السابقة هي روح التحدي التي تبديه طلائع وشباب شعبنا تجاه مواجهة القوات الأمنية والإستخباراتية الفارسية".

يذكر ان جميع الدول في العالم تبدي إهتماما واسعا بهذا اليوم المهم وتضع مختلف الإمكانيات والوسائل لكي ترفع من مكانته العظيمة. لكن في ظل الإحتلال الفارسي لا يوجد في قطر الأحواز المحتل يوما يسمى بـ يوم "لغة الأم" فهذا اليوم مغيب منذ تسعون عام، كما يعتبر الإحتفال بلغة الأم وفق العقلية الفارسية، تهديدا للأمن القومي الإيراني.
أما اليوم وبفضل نضال الشعب الأحوازي المتواصل وسواعد المقاومين على الأرض تغيرت معادلة الصراع وأصبح الأحوازيون يفرضون الإحتفال بهذا اليوم على المحتل، ويطالبونه بإسترجاع جميع حقوقهم القومية والوطنية.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  754
التعليقات ( 0 )