• ×

08:28 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

حريق هائل يلتهم غابات مدينة السوس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 

أفادت وكالة خوز نيوز ان حريقاً هائلاً التهم غابات السوس مما أدى بمسؤولي دولة الإحتلال الفارسي إلى قطع الأشجار بحجة عدم توفر الإمكانات اللازمة لفتح الطريق وللوصول إلى الحريق.

وقال محمد الوندي المدير العام لمنتزه الكرخة "بسبب عدم توفر التجهيزات والإمكانات اللازمة لإطفاء الحريق إضطررنا إلى قطع الأشجار وتخريب قسم من الغابة لفتح طريق الوصول الى منطقة الحريق" على حد تعبيره.

وإدعى الوندي "خالفنا في بداية الأمر قطع الأشجار وتخريب الغابات لكن بسبب عدم امتلاكنا للإمكانات الكافية لإطفاء الحريق الذي أذت رقعته بالإتساع، إضطررنا إلى إتخاذ هذه الخطوة لإطفاء الحريق" وفق قوله.

وبالرغم من عدم إنتهاء التحقيق في الحادثة بعد إتهم الوندي أصحاب المواشي بالوقوف خلف إندلاع الحريق، في محاولة للتغطية على إرتكاب فريق الإطفاء حماقة قطع الأشجار بذريعة عدم توفر الإمكانيات.

وفي هذا السياق استبعد المسؤول الفارسي ان يكون الحريق ناتج عن الحرارة المتزايدة في هذه المنطقة جراء قلة منسوب المياه في نهر الكرخة الذي تقع بقربه هذه الغابات بسبب مشروع تحريف مجرى الأنهر الأحوازية.

واضاف قائلاً "إن الأضرار الناجمة عن هذا الحريق كبيرة جداً ووفق الإحصائيات الأولية تبين أن أكثر من 5 آلاف شجرة احترقت بالكامل".

الجدير بالذكر ان غابات السوس الواقعة على ضفاف نهري الكرخة والدز تعتبر من أكبر وأهم الغابات في الأحواز وتقطن هذه الغابات حيوانات وطيور نادرة مثل الغزال الأصفر المهدد بالانقراض عالمياً و الحجل و الطبن.

وبعد مصادرة الأراضي في هذه المناطق على يد دولة الإحتلال الفارسي إتجه الأهالي إلى تربية المواشي، حيث تعد هذه الغابات أهم المراتع لمواشي السكان ومصدر رزق أهالي مدينة السوس و أريافها.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  155
التعليقات ( 0 )