• ×

08:30 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

مندوب خامنئي:أصبحنا قبلة المسلمين بسبب دعمنا للشيعة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 

أشاد محمد نقي لطفي إمام جمعة مدينة عيلام أثناء إلقائه خطبة الجمعة، بالحضور العسكري في بعض الدول العربية والدعم المعنوي الذي تقدمه الدولة الفارسية للجماعات الشيعية، معتبرا إياه بصمام أمان وعامل ردع للمخاطر التي تحاك ضد إيران.

وأشار لطفي حول طريقة إستخدام الدولة الفارسية للمذهب الشيعي للتغلغل في شؤون الدول العربية والإقليمية قائلا؛ "أن الدعم المعنوي الذي تقوم به إيران للشيعة بهدف تخلصهم من ظلم الظالمين يرفع من مكانة الدولة الإيرانية في أوساط المستضعفين في العالم، حيث أصبحت إيران اليوم قبلة للمسلمين عامة والعالم الشيعي خاصة"، على حد تعبيره.

وأضاف لطفي "إن الوجود العسكري الإيراني في الجبهات المشتعلة بنيران الحرب في المنطقة حافظ على جبهتنا الداخلية من كل الشرور"، وأكد في هذا الخصوص بقوله؛ "من الضروري دعم وتعزيز الجبهات في اليمن، العراق وسورية لأن هذه الجبهات قائمة على محاربة آل سعود وإستنزاف دولتهم" -حسب زعمه-.

وفي تحريض واضح ضد المملكة العربية السعودية وصف لطفي، "المملكة والمشايخ الإسلامية بالمجرمين والشركاء في قتل الأبرياء في العراق، اليمن وسوريا"، وأضاف قائلا؛ "إن قائد الثورة كان محقا عندما وصف ملوك السعودية بالـ (الشجرة الخبيثة) ويجب إقتلاعها قبل فوات الأوان"، –وفق قوله-.

ويرى مراقبون ان الحملة الشعواء التي تشنها إيران ضد المملكة العربية السعودية ترتبط بالموقف السعودي القومي، الوطني والإسلامي الذي تبنته القيادة السعودية بعد وصول الملك سلمان الى سدة الحكم في البلاد، والذي إعتبرته إيران سدا بوجه مشروعها التوسعي بالمنطقة.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  352
التعليقات ( 0 )