• ×

10:43 مساءً , الخميس 23 نوفمبر 2017

Rss قاريء

الإحتلال يغري أهالي القرى العربية الخمسة لضمها إلى محافظة فارس

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 

أفادت وكالة فارس للأنباء أن إجتماع هام ضم محمد رادمهر، محافظ مدينة القبندية التي تم تغيير إسمها إلى بارسيان، ورئيس القضاء وجمع كبير من مسؤولي الدوائر الحكومية والتخطيط مع عدد من أهالي وكبار القرى الأحوازية الخمسة تمبوه الشرقية، تمبوه الغربية، الفوارس، الأكابر وأصروباش التي كان من المقرر إقتطاعها من محافظة جرون وضمها إلى محافظة فارس.

وأفادت الوكالة ان هذا الاجتماع تم في أيام عيد الفطر المبارك في محاولة لإستغلال هذه المناسبة الدينية لإقناع أهالي القرى الأحوازية الخمسة في العدول عن موقفهم الرافض إلى ضم مناطقهم إلى محافظة فارس عبر اغرائات في تحسين أوضاع السكان المعيشية.

وقال محافظ مدينة القبندية "إن هدف هذا الاجتماع هو مناقشة المشاكل التي تعاني منها هذه القرى الخمسة عبر لقاء المسؤولين مع السكان بشكل مباشر سعياً إلى إيجاد حل لهذه المشاكل ومعالجتها بشكل جذري".

وحاول رادمهر خلال هذا الاجتماع التسويق لمشاريع مؤسسات الإحتلال الفارسي في هذه القرى الخمسة لنيل رضا الأهالي حيث وعد بتوفير الإمكانيات والظروف المعيشية في المنطقة.

وكان محافظ جرون "جاسم جادري" في إجتماع مجلس شورى مدينة القبندية أن "لقد تم الإتفاق على إيقاف محادثات فصل القرى الخمسة التابعة لمدينة القبندية بناءا على آراء مختصي محافظة جرون في إجتماع لمديري ومسؤولي الدولة والمحافظة".

وجاء هذا القرار على خلفية إندلاع مظاهرات عارمة شارك فيها المئات من أبناء القبائل العربية إحتجاجاً على اقتطاع القرى العربية من محافظة جرون، كما حملوا لافتات تعرب عن رفضهم لهذا القرار التعسفي.


بواسطة : malik
 0  0  171
التعليقات ( 0 )