• ×

08:35 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

الحرس الثوري الإيراني يعلن عن توقيف باكستانيين في "سراوان" شرق البلاد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 

نشرت وكالة فارس للأنباء الإيرانية من مدينة زاهدان خبرا نقله مكتب العلاقات العامة لفيلق سلمان التابع للحرس الثوري في إقليم بلوشستان، يشير الى دخول مخربين في عمق المنطقة، قادمين من باكستان بهدف إحداث الفوضى والتخريب، وفقا للوكالة.
وطبقا لما نقلته وكالة فارس، "إن مجموعة من قوات الحرس الثوري التابعة لقوة القدس تمكنت من رصد هذه المجموعة والتعامل معها بطريقة سريعة أدت الى إلقاء القبض على اعضاء المجموعة التي تتشكل من شخصين، دون تمكينهم من القيام بأي عمل وذلك في منطقة " كله كان" التابعة لمدينة سراوان.
وتضيف الوكالة، "إن التحقيقات الأولية تفيد بأن المعتقلين كانوا من أصول باكستانية، وتابعين لمجموعات إرهابية مناوئة لإيران، دخلوا المنطقة بهدف التخريب وبث الفوضى والرعب في أوساط المواطنيين".
كما عثر أثناء عملية الإعتقال على وجود أسلحة خفيفة وذخائر مختلفة وكذلك قنبلتين جاهزتين للإنفجار كان من المقرر تفجيرهن في أماكن عامة حسب ما جاء في الخبر.
وأتهمت الدولة الفارسية جهات أجنبية وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية بدعم ما تسميهم الإرهابيين والتخطيط لزعزعة الإستقرار في البلاد من خلال تحريك مجاميع مسلحة في الأحواز وكردستان وبلوشستان.
ويرى مراقبون ان إيران تحاول بشتى الطرق وبمختلف الوسائل الإعلامية ان تلتف على الحراك الوطني والقومي للشعوب غير الفارسية المطالبة بالإستقلال والخلاص من الإحتلال الفارسي، من خلال ربط نضال ومقاومة هذه الشعوب بدول إقليمية في المنطقة، بعملية مخادعة ومكشوفة من الممكن ان نسميها، بعملية الهروب الى الأمام من الواقع المتأزم في الداخل.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  317
التعليقات ( 0 )