• ×

01:39 صباحًا , الأربعاء 21 فبراير 2018

Rss قاريء

ولايتي للإيرانيين باع في إسقاط المستبدين والوهابيون هم الهدف التالي

رئيس مركز الأبحاث الإستراتيجية لمجلس تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا – مجيد صالح 

قال رئيس مركز الأبحاث الإستراتيجية لمجلس تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي، صبح اليوم الأربعاء الموافق 7 فبراير 2018 في اجتماع لمسؤولي دولة الإحتلال الفارسي بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثون على انتصار ثورة الشعوب في جغرافية ما تسمى بإيران أن الفرس لهم باع في اسقاط الحكومات المستبدة مثل بني أميّة وبني عباس وسيتمكنون من إسقاط الوهابيين كذلك وفق قوله.

نقلت وكالة باسيج نيوز تصريحاً لعلي أكبر ولايتي في إجتماع عقد في مؤسسة الإستخبارات الوطنية أن ثورة 1979 قد تحققت في بلاد تتمتع بتاريخ وحضارة عريقة، لذلك تمكنت من تحقيق الكثير من الإنجازات على عكس الثورات العربية التي فشلت في تحقيق أهدافها مضيفاً إن تحقيق مثل هذه الثورة إنجاز هام، إلّا أن الحفاظ عليها أهم.

وأضاف ولايتي إن ثورة 1979 هي ثورة فكرية وأيدلوجية لذا لا يمكن تقييدها في جغرافية معينة، موضحاً أن الأعداء سعوا إلى حصر هذه الثورة في حدود إيران وعملوا على إحباط تصديرها إلى بلاد أخرى، وإن حرب الثمانية سنوات مع العراق كانت إحدى تلك المحاولات، حسب تصريحه.

وزعم ولايتي أن لبلاده حق في التواجد في المنطقة إذ قال كيف يعطي الأمريكان أنفسهم حق التواجد في العراق وسوريا ولبنان ثم يستنكرون دورنا في تلك البلاد؟.

وأكمل قائلاً تجاهل القضايا المحيطة بنا مثل القضية العراقية أمر غير منطقي، فهل من صالحنا أن يحكم العراق الذي نشترك معه في حدود تبلغ مسافتها 1200 كيلومتر صدام حسين أوالعبادي؟ على حد قوله.

وكان ولايتي قد شن هجوماً على الدول العربية في أواخر شهر يناير الماضي حين حذر السعودية والإمارات من الإستمرار في تحركاتهما المعادية لإيران، زاعماً أن هذه السياسات ستتحول إلى مستنقع لهما في اليمن. وأكد في الوقت ذاته أن أن توجيه الإتهامات إلى إيران في التدخل المباشر في اليمن لن يساهم في حل الأزمة هناك.

بواسطة : هادي الموسوي
 0  0  272
التعليقات ( 0 )