• ×

01:37 صباحًا , الأربعاء 21 فبراير 2018

Rss قاريء

زيارة ثنائية قام بها أمين سر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

الرفيق طارق الكعبي أمين سر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز و الرفيق نصر محمد مسؤول مكتب الجبهة العربية لتحرير الأحواز في العاصمة السويدية أستكهولم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 
التقى طارق الكعبي أمين سر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز،بـ مسؤول مكتب الجبهة العربية لتحرير الأحواز الأخ نصر محمد ، في العاصمة السويدية أستكهولم،وتم التطرق الى الوضع السياسي الأحوازي وأهمية دور التنظيمات على مستقبل القضية الأحوازية.

وتحدث أمين سر الحركة عن أهمية التنظميات الأحوازية،وتوحيد الكلمة ورص الصفوف واعتبر طارق الكعبي،أن حركة النضال العربي لتحرير الأحواز وبعد الإصلاحات التي اقدمت عليها في عام ٢٠١٥ وخاصة بمؤتمر لاهاي،الذي جمع اغلب التنظميات الأحوازية والشخصيات الفعالة ومثقفين من أقطار عربية،بعد المؤتمر تم تشكيل لجنة التشاور والتنسيق وتلاها عمل وحدوي اكبر، سميّ بالقوى الوطنية الأحوازية،من ثم الوصول الى انشاء مجلس وطني أحوازي سميّ بالمجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية،الذي كان القائد الشهيد أحمد مولى رئيس الحركة،الماكنة الاساسي في هذا المجلس،اذ علينا اليوم كـ تنظيمات أحوازية فاعلة،التركيز على المجلس وتطويره والقيام بـ ندوات وفعاليات تخدم قضيتنا الوطنية الأحوازية.

من جانب آخر تطرق السيد نصر محمد مسؤول مكتب الجبهة العربية لتحرير الأحواز عن الوضع الأحوازي الذي تعيشه القضية الأحوازية ومن الأفضل ان التنظيمات الاحوازية ترتقي الى عمل أوسع وإعطاء المجال الى أعضاء آخرين يكونون قدر المسؤولية على كافة المجالات،وأضاف؛اننا اليوم معرضين للخطر اكثر من اي وقت مضى خاصة بعد اغتيال القائد الشهيد أحمد مولى،اذ على تنظيماتنا الأحوازية ان تبني أعضاء اخرين قادرين على مواصلة النضال في حال تم اغتيال شخصية من هذه التنظيمات لا يتأثر التنظيم ويصبح فراغا وينتهي المطاف بهذا التنظيم الى اوضاع لا يحمد عقباها.

ولكوننا نواجه عدو مسعور لا يلتزم بالقوانين الاممية وهو يتباها بجرائمه الإرهابية في العالم وخاصتةً بحق شعبنا الاعزل.

كما أضاف على شبابنا الثائر ان يكون على اهب الاستعداد لتحمله المسئولية تجاه قضيتنا ورص الصفوف والطاقات ودعم المواقف ولا ينجر الى الخلافات والطعن بابناء وطنه ويلتزم بالروح النضالية والثورية والعطاء لقضيته دون اي امر اخر، وذالك لسبب نظرة أبناء شعبنا لنا فلا يجوز ان نخون ضنهم بنا.

بواسطة : malik
 0  0  447
التعليقات ( 0 )