• ×

09:35 صباحًا , الجمعة 24 نوفمبر 2017

Rss قاريء

تسمم العشرات من المواطنين الأحوازيين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 

نقلت وكالة خوز نيوز يوم الإثنين الموافق 22 أغسطس 2016 نبأ تسرُب غاز الأمونياك في أحد مصانع الثلج الواقع بأحد إحياء الأحواز العاصمة مما تسبب بإنفجار هائلا أدى إلى إصابة العشرات من المواطنين إثر استنشاق غاز الأمونياك المنتشر في المنطقة.

وفي تصريح لعلي بني عگبة رئيس دائرة البيئة في مدينة الأحواز العاصمة لوكالة خوز نيوز بأن مصنع الثلج الذي تسبب بكارثة للمواطنين يفتقر إلى تصريح من دائرة البيئة.

وقال علي بني عگبة أن تاريخ تأسيس مصنع الثلج المذكور يرجع الى عام 1963 م (1342ش) و نظرا لعدم إحتياج هكذا مصانع لمجوز من دائرة البيئة في تلك الحقبة إستمر المصنع في الإنتاج إلى يومنا هذا دون تصريح رسمي.

وأكمل قائلا "المصنع المتضرر يمتلك مخزنين لغاز الامونياك بسعة إجمالية تصل الى 400 كيلو غرام. وأوضح بني عگبة حول خطورة هذا الغاز "أن في حال تم استنشاق كمية كبيرة من الغاز المذكور يمكن ان يؤدي إلى الموت موضح أن غاز الامونياك ليست له اي روائح مما يزيد من خطورته في حال إنتشر في المناطق السكنية".

و اضاف "لايوجد قانون يمنع إقامة هكذا مشاريع في وسط المناطق المكتضة بالسكان". مؤكدا على إن بقية المصانع تقع في وسط الأحياء السكنية وأنها لا تمتلك تصريح رسمي من دائرة البيئة وبنفس الوقت لا يمكننا إغلاقها لأنه لا يوجد قانون يمنع إقامة هكذا مشاريع في وسط الأحياء السكنية.

من الجدير بالذكر بأن في نفس الشهر من العام المنصرم أصيب مئة مواطن من أهالي قلعة كنعان التابعة للأحواز العاصمة إثر استنشاق غاز الكلور. وتكرار هذه الكارثة إن دل على شيء فهو يدل على إهمال دولة الإحتلال الفارسي المتعمد للشعب الأحوازي.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  127
التعليقات ( 0 )