• ×

06:19 صباحًا , الإثنين 22 يناير 2018

Rss قاريء

كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي

في مجلس تأبين القائد الشهيد احمد مولى

كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي / تنظيمات خارج الوطن في مجلس تأبين القائد الشهيد احمد مولى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 
كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي
الشهداء مشاعل تنير درب الاحرار والمناضلين والثوار


يا أبناء امتنا العربية الغيارى
ياابناء الاحواز العربية النجباء
يااحرار العالم اينما تكونوا

منذ احتلال الاحواز عام 1925 وفرض قانون الوصايا على الشعب العربي الاحوازي من قبل النظام الفارسي وتحت مرأى ومسمع دول الحلف الاستعماري انذاك ، وباتفاق الجيوسياسي الذي يخدم دول الاحتلال، وماتم توقيعه انذاك في وثيقة الاستسلام مع الدولة العثمانية ، كانت حصة حليف الاستعمار النظام الفارسي هي الاحواز العربية والتي استقطعت من الارض العربية ، لتكون اول ارض يتم احتلالها من الاجنبي ، بعد ان كانت حرة منذ الفتح الاسلامي في معركة القادسية الاولى على يد القائد الاسلامي سعد بن ابي وقاص ( رض).
ومنذ احتلالها لم يهدئ الشعب العربي الاحوازي ورفع راية النضال والجهاد حتى التحرير وعلى مدى عقود من الزمن ولم تهدئ المنطقة العربية الاحوازية ، وتستمر قافلة الشهداء الاحوازيين منذ ذلك التاريخ ، فقد رَوَت التراب الاحوازية بدماء شهداء ابنائها النجباء اسكنهم الله فسيح جناته ،وهم في ذاكرة سفر التاريخ الخالد لمسيرة النضال والجهاد الاحوازي .
كانت الشرارة الاولى التي اطلقها الشهيد الاول قائد الثورة الاولى الشيخ خزعل ومن معه من رجال الاحواز والتي انطلقت في 22 تموز1925..وسيطر الثوار على مدينة المحمرة انذاك وهرب الجيش الفارسي امامهم ، وتلتها ثورات الغضب و الجهاد ومنها ( ثورة الحويزة عام 1928 ) و( ثورة بني طرف عام 1936)و(وثورة حيدر بن طلال او ثورة عشائر الخزرج وبني كعب وكنانة عام 1940 )و( ثورات الخزاعل والتي لم تتوقف حتى حركة الشيخ عبد الله بن الشيخ خزعل عام 1944) واستمرت الثورات الاحوازية الى يومنا هذا واصبحت مصدر شعلة الثورة التي لم تنطفئ .
ونحن معكم في هذا العرس الكبير للشهيد الدكتور احمد مولى الامين العام لحركة النضال العربي لتحرير الاحواز،وهذه الايام التي تصادف ذكرى استشهاد الرئيس الخالد شهيد الحج الاكبر الرئيس صدام حسين رحمه الله ،ان الشهيد كان يخطو وهو يدرك في طريقه الشهادة ولايبالي ويوصي الاجيال بان تستمر في نضالها حتى التحرير .
وهكذا هو درب التحرير يعبد بالشهداء وتروى الارض بدمائهم وكما هو قادة النضال الاوائل واللذين استشهدوا وقضى نحبهم وما بدلوا تبديلا ، كانوا كالجبال لا تهزهم الرياح والعواصف ، كانوا اقوى من اسلحة الفتك الفارسية واشجع من تعذيب الجلادين الفرس الغزاة ، ان استشهادهم سيكون نبراسا يضىء الطريق امام المناضلين والثوار حتى تحرير اخر شبر من تراب الاحواز الطاهرة، وكل الاراضي العربية المحتلة .
ان قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي وعلى راسها القائد الاعلى للجهاد والتحرير الرفيق المجاهد عزة الدوري (سدد الله خطاه بالنصر المبين ) لم يبخل مع قضية النضال من اجل تحرير الاحواز وكان من بين اوائل الاحزاب العربية التي دعمت ومازالت تدعم وفي خندق واحد مع المناضليين الاحوازيين ، وتشد على ايديكم ويوصيكم دائما بوحدة صف النضال والجهاد وتوحيد كل الفصائل الوطنية تحت صوت واحد حتى تحرير الاحواز ، بوحدتكم تنتصرون وبها ستكونون السد الذي لاينهار امام الغطرسة الفارسية ، حتى تعبرون نحو النصر المبين بتحرير الاحواز العربية .
ان قضية تحرير الاحواز باتت اليوم تشكل قضية لاتقل اهمية عن القضية المركزية تحرير فلسطين ، بل تكون في مصافها ولان احتلالها جاء قبل احتلال فلسطين بمؤامرة دنيئة من الحلف الاستعماري اثناء الحرب العالمية الاولى وتقسيم مناطق النفوذ العثماني وبالتعاون مع النظام الفارسي ، وكما هو الحال من نضال الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية لم يتوقف من اجل حقوق التحرير الى يومنا هذا، والدعم اللامحدود من قبل الولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول المتحالفة معها للكيان الصهيوني ،واخرها قرار الرئيس الامريكي ترامب بنقل السفارة الامريكية الى القدس والاعتراف بها بانها عاصمة للكيان الصهيوني ،انطلقت انتفاضة القدس وانطلقت معها الشعوب الاسلامية في كل العالم رافضة لهذا القرار الغيرمسؤول والذي خرق فيه كل القرارات الدولية التي تعمل لاجل وضع الحل النهائي للقضية الفلسطينية ، مما اعطى مدلولات العنجهية الصهيونية في احتلال الاراضي وقمع الشعب الفلسطيني العربي ، وهو مايتوافق مع العنجهية الفارسية التي تقمع الشعب العربي الاحوازي والعالم يتفرج ساكتا ، لكن نضال الشعب العربي في فلسطين والاحواز وسائر الشعوب الحرة لن يتوقف حتى تحرير كل الاراضي العربية المغتصبة ومنها تحرير العراق ليعود ويشكل السد المنيع امام الاحتلال الفارسي.
نحن على يقين تام بان ما قدمه الشهيد الدكتور احمد مولى ( ابو ناهض ) لشعبه في الأحواز وامته العربية المجيدة سيبقى في الذاكرة ، وان مآثره ونهجه سيكونان حافزا لكل المناضلين لمزيد من العطاء على طريق مقارعة الظلم والظلام والجريمة التي تمارسها الطغمة الحاكمة في ايران.

واننا نكرر طلبنا من المملكة الهولندية والدول الأوربية بملاحقة القتلة المجرمين وتقديمهم إلى العدالة لنيل جزائهم العادل ونطالب ايضا بتوفير الحماية لكافة المناضلين والاحوازيين بشكل خاص .
نعاهدكم ونعاهد شهدائنا الابرار بالمضي قدما على طريقهم في معركة الشرف والتحرير حتى تحقيق التحرير الشامل للاراضي العربية المحتلة ، ومن تحرير العراق و الاحواز سيتم تحرير كل الاراضي العربية المحتلة من النظام الفارسي واذرعه المنتشرة في مناطق عديدة من الوطن العربية .
فإننا نتقدم بالتحية للشهيد البطل الدكتور احمد مولى ولكل شهداء المقاومة الوطنية في القطر الاحوازي المحتل والخزي والعار للمجرمين القتلة.
عاشت الاحواز حرة عربية مستقلة
عاشت فلسطين حرة عربية مستقله
رحم الله الشهداء واسكنهم فسيح جناته

حزب البعث العربي الاشتراكي
مكتب تنظيمات الخارج


بواسطة : هادي الموسوي
 0  0  523
التعليقات ( 0 )