• ×

06:22 صباحًا , الإثنين 22 يناير 2018

Rss قاريء

قوات الإحتلال تطوق حي الثورة وتعتقل شقيقا الشهيد علي البتراني

إنتشار قوات الإحتلال الفارسي في الأحواز العاصمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - مجيد صالح 
أفادت مصادر مطلعة للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز أن سلطات الإحتلال الفارسي اعتقلت رياض وحسن جاسم البتراني شقيقا الشهيد علي البتراني فجر اليوم الإثنين الموافق 18 ديسمبر 2017.

أوردت مصادر موثوقة أن سلطات الإحتلال الفارسي اعتقلت رياض وحسن جاسم البتراني فجر اليوم الإثنين حوالي الساعة الرابعة صباحاً، بعد اقتحام منزلهما بشكل مفاجئ ومصادرة أجهزة الحاسوب واقتيادهما الى مكان مجهول.

وأكدت هذه المصادر أن سلطات الإحتلال الفارسي تطوق حي الثورة في الأحواز العاصمة بشكل مكثف تخوفاً من اندلاع اشتباكات بين المواطنين الأحوازيين وأتباع النظام الذين خرجوا اليوم في مظاهرة دعت اليها رموز النظام في الأحواز.

وخرج اليوم الاثنين صباحاً عدداً من أتباع الإحتلال في مظاهرة رفعوا فينا علم الدولة الفارسية في خطوة يعتبرها الأحوازيين محاولة لتحريف المظاهرات الشعبية المناهضة لسياسات الإحتلال الفارسي التعسفية.

وفِي هذا الشأن صرح طارق الكعبي عضو اللجنة التنفيذية لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز : 'إن سلطات الإحتلال الفارسي تسعى إلى إعطاء صورة مغايرة لمطالب شعبنا عبر تنظيم مثل هذه المظاهرات التي يشارك فيها عملاء النظام وأتباعه فقط'، مكملاً 'لقد عبّر شعبنا بكل وضوح عن استنكاره لسياسات الإحتلال الفارسي وقيامه بسلب أراضي المواطنين الأحوازيين في الدجة الجليزي عنوة عبر سلسلة من المظاهرات الواسعة التي انطلقت في الأسابيع الماضية، مما بث الرعب في قوات الإحتلال حتى اضطرت إلى محاولة تزييف الحقيقة من خلال الدعوة لمظاهرات لا تمثل شعبنا ومطالبه'.

وحول الاعتقالات الأخيرة التي طالت أبناء شعبنا الأحوازي قال الكعبي: 'إن الاعتقالات التعسفية إنما تدل على تزلزل المحتلين وتخوفهم من حراك شعبنا المقاوم، لذا تحاول سلطات الإحتلال بث الرعب بين صفوف المواطنين عبر هذه الاعتقالات العشوائية، إلّا أن شعبنا واعٍ بسياسات المحتل الخبيثة'.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  352
التعليقات ( 0 )