• ×

08:27 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

صراع بين البرلمان والحرس حول تواجد روسيا العسكري في إيران‎

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عربي21ـ محمد مجيد الأحوازي 

ظهرت بوادر الخلاف بين مجلس الشورى أو البرلمان الإيراني والمؤسسة العسكرية الإيرنية التي يهيمن عليها الحرس الثوري بسبب التواجد العسكري الروسي على الأراضي الإيرانية.
وبدأ الخلاف بين الطرفين عندما طالب النائب في البرلمان الإيراني حشمت الله فلاحت بيشة، وهو عضو في لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في البرلمان، بتخصيص جلسة مغلقة لمناقشة الحضور العسكري الروسي بإيران.
وطالب فلاحت بيشة بتحديد ماهية هذا التعاون العسكري المشترك مع روسيا، قائلا: "يجب أن نعرف هل إعطاء قاعدة عسكرية إيرانية لروسيا يقوم على أساس التعاون المتبادل بين البلدين حيث إنه هل بإمكان إيران استخدام القواعد العسكرية في روسيا أم لا؟ وهل هناك تدابير أمنية لحماية الأمن القومي الإيراني من هذا التواجد العسكري الروسي في القواعد العسكرية الإيرانية في إيران؟".

وأضاف فلاحت بيشة: "كنا ننتظر توضيحا شافيا من هذا الإجراء غير المسبوق الذي اتخذ في إيران ونريد أن تشرح كافة الأمور في البرلمان الإيراني".
وكشف فلاحت بيشة بحسب موقع "عصر ايران" عن "توقيع رسالة من قبل نواب البرلمان الإيراني خلال إحدى الجلسات المغلقة وإرسالها إلى المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لمناقشة تواجد الروسي العسكري بإيران".
وردا على مطالبة البرلمان الإيراني بمناقشة التواجد العسكري الروسي بإيران، قال اللواء حسين دهقان وزير الدفاع الإيراني بأن حضور الروس في قاعدة "نوجه" الجوية بمدينة همدان لا يحتاج إلى موافقة البرلمان الإيراني و"نحن لم نخالف الدستور الإيراني بموافقتنا على وجود القوات الروسية في القاعدة".
وتقول ‏المادة 146 من الدستور الإيراني: "يحظر إقامة أي قواعد عسكرية أجنبية في إيران حتى وإن كانت لأغراض سلمية أو بصورة موقتة".
وأثار تصريح وزير الدفاع الإيراني غضب بعض البرلمانيين الإيرانيين، ونشر النائب في البرلمان الإيراني محمود صادقي، وهو من نواب التيار الإصلاحي، صورة كاريكاتير "لتيس وهو يقرأ التصريحات" ساخرا من تصريحات وزير الدفاع الإيراني حول عدم صلاحية البرلمان مناقشة إعطاء الروس قاعدة جوية في إيران.
وانتشرت الصورة التي نشرها النائب في البرلمان الإيراني محمود صادقي بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي بإيران وفسرها الإيرانيون على أن النائب صادقي يقول بأن "الحرس الثوري الإيراني ينظر إلى نواب الشعب الإيراني كالبهائم ولا يحق لهم التدخل ومناقشة القضايا الهامة والحساسة التي تخص أمن ومصير البلاد".
وقالت شبكة "توانا" الإيرانية إن "صورة التيس التي نشرها أحد نواب الإصلاحيين في البرلمان الإيراني تعتبر انتقادا واضحا لتصريحات وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان حول عدم صلاحية البرلمان الإيراني لمناقشة التواجد العسكري الروسي في قاعدة نوجه بمدينة همدان الإيرانية".
وكشفت مصادر مطلعة لصحيفة "عربي21" عن "توقيع ما يقارب 30 نائبا في البرلمان الإيراني رسالة وجهت إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني وإلى رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني ينتقد فيها النواب تواجد الروس العسكري في إيران وإظهار مخاوفهم الأمنية وتأثيره على الأمن القومي الإيراني مستقبلا، حيث أوضح النواب في رسالتهم أن جميع الدفاعات الإيرانية تصبح مكشوفة أمام الطيران الحربي الروسي، في حين لا يمكن أن نثق في روسيا كحليف استراتيجي لإيران في المنطقة وأن موقف روسيا وتلاعبها في قضية الملف النووي الإيراني أثبت ذلك بحسب رسالة النواب الإيرانيين لروحاني ولشمخاني".

بواسطة : أحوازنا
 0  0  148
التعليقات ( 0 )