• ×

04:08 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

Rss قاريء

الحوثي يزعم انه يستهدف أبو ظبي بصاروخ مجنح نوع كروز

الحوثي يزعم انه يستهدف أبو ظبي بصاروخ مجنح نوع كروز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - هادي الموسوي 

أعلنت وكالات الأنباء الداعمة للحوثيين نبأ استهداف ابوظبي، بصاروخ مجنح من نوع كروز، اليوم الأحد 3 ديسمبر 2017 مستهديفين فيه مفاعل براكة النووي في أبوظبي بالإمارات حسب ما جاء في تقرير أعدته قناة سبأ.

وأضافت القناة، أن "مصدرا حوثيا أوضح أنه إستهداف مفاعل براكة في أبو ظبي بصاروخ كروز، وبعد تجربته في نهاية شهر أغسطس، وأكد المصدر أن الصاروخ أصاب مفاعل براكة النووي في أبو ظبي بدقة، حسب زعه.

يذكر أن محطة براكة للطاقة النووية تضم أربع مفاعلات وتقع في المنطقة الغربية لإمارة أبو ظبي وتطل على الخليج العربي وتبعد نحو 53 كيلومترًا إلى الجنوب الغربي من مدينة الرويس."

هذا و قد كذبت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات لدولة الامارات العربية المتحدة مزاعم اطلاق الحوثيين صاروخا تجاه دولة الامارات.

و جاء في تقرير موقع وكالة انباء الإمارات العربية المتحدة (وام) أن "الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات تكذب المزاعم التي رددتها أبواق الإنقلابيين الحوثيين في اليمن بشأن إطلاقها صاروخا بإتجاه دولة الإمارات العربية المتحدة.

وشددت الهيئة في بيان لها أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك منظومة دفاع جوي قادرة على التعامل مع أي تهديد من اي نوع.

وأشارت الهيئة الى أن مشروع مفاعل براكة محصن ومنيع تجاه كل الاحتمالات وأنه يتمتع بكل إجراءات الأمن والسلامة والأمان النووي التي تتطلبها مثل هذه المشروعات الوطنية العملاقة .

وطمأنت الهيئة جموع شعب الامارات والمقيمين على أرضها بأن أجواء الدولة آمنة وأكدت أن دولة الامارات ستبقى أبدا عامرة بالأمن والأمان مؤمنة بنهجها القائم على السلم و السلام.

وتهيب الهيئة الرأي العام عدم الاهتمام لمثل هذه الشائعات وما تردده الادوات الاعلامية المعادية للدولة من شائعات مغرضة هدفها اصدار الاخبار المزيفة والكاذبة بهدف التشكيك في مقدرات الدولة وقوتها ومتانة امنها."

يذكر أن جريدة اطلاعات الإيرانية التي يشرف عليها مستشار المرشد الايراني علي خامنئي قد اعلنت الشهر الماضي بعد الاستهداف الصاروخي الحوثي الذي هدد مدينة الرياض أن الهدف الثاني بعد الرياض سيكون ابوظبي و قد عمل هذا التقرير ضجة في الاوساط الداخلية الايرانية.

بواسطة : هادي الموسوي
 0  0  243
التعليقات ( 0 )