• ×

04:07 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

Rss قاريء

منظمة حزم الأحوازية تعلن من جديد تأييدها ومناصرتها لحركة النضال

من اليمين الدكتور عبّاس الكعبي رئيس اللجنة التنفيذية للمنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) والشهيد القائد أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - مجيد صالح 
أعلن يوم أمس الموافق 26 نوفمبر 2017 الدكتور عبّاس الكعبي الأحوازي رئيس اللجنة التنفيذية للمنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) عن تأيد ومناصرة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز برئاسة الشهيد الرمز أحمد مولى.

وأكد الكعبي في بيانه الذي نشر مساء يوم الأحد عن تأييده ومناصرته للحركة بجناحيها السياسي والعسكري المتمثل بكتائب الشهيد ابطل محيي الدين آل ناصر.

ودعا رئيس اللجنة التنفيذية للمنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم)، كافة المناضلين الأحوازيين الشرفاء الالتفاف حول حركة النضال التي ولدت من رحم شعبنا العربي الأحوازي الأبيّ.

ووصف السيد عبّاس الكعبي الحركة بالحركة المقاومة، حيث قال؛ وعلى العدو الأجنبي الفارسي المحتل أن يعلم بأنّ استهدافه لحركة المقاومة.

وأضاف الدكتور عبّاس الكعبي الأحوازي رئيس اللجنة التنفيذية للمنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) أن إغتيال الشهيد الباسل أبو ناهض، سوف لن يزيدنا إلّا المزيد من الإصرار والعزيمة على مواصلة مسيرة الشهداء والبقاء على العهد والقسم مع الشعب والوطن والشهداء.


إليكم نص البيان:

إعلان تأييد ومناصرة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز
برئاسة الشهيد الرمز أحمد مولى (أبو ناهض)
إنّي عبّاس الكعبي الأحوازي، رئيس اللجنة التنفيذيّة للمنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم)، أعلن عن كامل تأييدي ومناصرتي لحركتنا، حركة النضال العربي لتحرير الأحواز برئاسة الشهيد المغوار أحمد مولى (أبو ناهض)، وذلك بجناحيها السياسي والعسكري المتمثل بكتائب الشهيد البطل محيي الدين آل ناصر. وأتمنى على كافة المناضلين الشرفاء الإلتفاف حول حركة النضال التي ولدت من رحم شعبنا العربي الأحوازي الأبيّ.

وعلى العدو الأجنبي الفارسي المحتل أن يعلم بأنّ إستهدافه لحركة المقاومة وإغتياله الشهيد الباسل أبو ناهض، سوف لن يزيدنا إلّا المزيد من الإصرار والعزيمة على مواصلة مسيرة الشهداء والبقاء على العهد والقسم مع الشعب والوطن والشهداء.

المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم)
تاريخ: 26/11/2017

بواسطة : ناهض أحمد
 0  0  179
التعليقات ( 0 )