• ×

04:07 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

Rss قاريء

عادل السويدي : كلمة الجالية الاحوازية في هولندا المشاركة في المظاهرات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - هادي الموسوي 

كلمة الجالية الاحوازية في هولندا المشاركة في المظاهرات التي اقيمت في مدينة لاهاي الهولندية يوم 18 نوفمبر 2017 امام السفارة الايرانية للتنديد بإغتيال القائد الشهيد احمد مولى الذي سقط شهيداً إثر عملية اغتيال قامت بها الاستخبارات الايرانية يوم 8 نوفمبر 2017 قرب منزل الشهيد في مدينة لاهاي الهولندية القاها المناضل السيد عادل السويدي.

يذكر أن المظاهرة اقيمت من الساعة 14 حتى 16 امام السفارة الايرانية في هولندا و قد اشتبك المتظاهرون مع الشرطة الهولندية التي منعت وصول المتظاهرين لأبواب السفارة الايرانية. و قد عبر المتظاهرون في شعارات تندد بجرائم الاحتلال الايراني الغاصب لأرض الاحواز كما حملت مسئولية اغتيال الشهيد احمد مولى ابوناهض على عاتق إيران.

نص بيان الجالية الاحوازية التي القاه السيد عادل السويدي:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

أيها الأحرار في العالم
يا ابناء شعبنا العربي الأحوازي الأصيل
من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه
يا أبناء شعبنا الغيارى في أرض الوطن وفي المنفى
الأخوة والأخوات، الرفاق الأكارم، الحضور الأفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إننا اليوم نجتمع ها هنا أمام سفارة المحتل الفارسي الذي مارس ضد الشعوب غيرالفارسية في جغرافية ما تسمى بـ "ايران"، ولا سيما ضد شعبنا العربي الأحوازي العريق شتى صنوف القمع والتنكيل والأضطهاد العرقي طيلة التسعة عقود الماضية ومايزال القمع يشتد ويأخذ صورا ارهابية عدة.

إننا رافضون غاضبون مستنكرون وجوده إللاشرعي في أرضنا المغتصبة وجرائمه التي طالت وتطال ابنائنا ومناضلينا بين الفينة والأخرى.

أن المحتل الفارسي الذي أنتهج اُسلوب التنكيل والسجن والتعذيب والاعتقالات والقتل والاعدام والاغتيالات المستمرة ضد أبناء الشعوب غيرالفارسية ولا سيما ضد شعبنا العربي الأحوازي وضد كل من رفض سياساته العنصرية الحاقدة والذي اتخذ الغدر منهجاً ضد مقاومي سياساته العنصرية والطائفية الإرهابية الخبيثة.

فإذا بأياديه الملطخة بالدماء وسجله الأسود المليء بالإغتيالات والإرهاب، واعمال استخباراته وعملاءه المنتشرين في كل مكان، قام بجريمة نكراء، جريمة يندى لها جبين الإنسانية أمام مرأى ومسمع الناس في بلد الإستقرار هولندا الذي فيه مقر محكمة العدل الدولية،هنا في لاهاي، ألا وهي عملية الإغتيال التي استهدفت القائد والرمز الأحوازي الجسور (رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز) الشهيد "أحمد مولى" أمام منزله فاردته شهيداً بثلاث طلقات نارية، وذلك يوم الأربعاء الماضي في الثامن من نوفمبر.

إذ إننا وأمام العالم أجمع نستنكر وندين بشدة ونتهم المحتل الإيراني الذي اقدم على هذا الفعل الإجرامي الشنيع

ونطالب في الوقت نفسه، أحرار العالم وأشقائنا العرب بالوقوف إلى جانبنا وذلك لإدانة ايران التي انتهكت كل الأعراف الدولية وحقوق الإنسان وايقافها عند حدها، فإنها أوغلت في القتل والإجرام والاستبداد والتطرف .

اننا هنا مجتمعون كي نقول للمحتل "الإيراني الفارسي" ولعملاءه، أنكم مهما حاولتم فلن تثنوا إرادتنا الفولاذية ولا عزيمة شعبنا العظيم عن استمراره بالنضال في الداخل والخارج،
نقاومكم، ثائرين في كل مكان بعزم واصرار وتصدٍ مستمر بروحية كفاحية لا تلين، ولن يهدأ لنا بالاً ولا يغمض لنا جفناً، حتى تطهير آخر شبر من أرضنا العربية الأحوازية من دنس احتلالكم البغيض الذي سيزول حتماً بعون الله وبسواعد الأبطال المقاومين عاجلاً غير آجل.

المجد والخلود لروح الشهيد القائد أحمد مولى ابو ناهض
ولكل شهداء الأمة وشهداء الأحواز الأبرار


بإسم كل أحرار الأحواز المقاومين
18 – 11 – 2017



بواسطة : هادي الموسوي
 0  0  160
التعليقات ( 0 )