• ×

04:10 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

Rss قاريء

بيان صحفي من حركة النضال العربي للشعب العربي الأحوازي

بيان صحفي - رسالة شكر وعرفان من حركة النضال العربي للشعب العربي الأحوازي بالداخل والخارج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى "وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ " سورة البقرة ١٥٦

إلى أبناء شعبنا الأبي
رفاقنا الأبطال
وأشقائنا الكرام

إن الجريمة النكراء التي ارتكبتها دولة الإحتلال الفارسي وعملائها من المتاجرين بدم الشهداء والمرتزقة بحق الشعب العربي الأحوازي أولاً وحركة النضال العربي لتحرير الأحواز ثانياً عبر اغتيال قائد ورئيس الحركة غدراً يوم الأربعاء الموافق ٨ نوفمبر ٢٠١٧ لم تكن تستهدف قيادة الحركة وحسب بل كانت تستهدف الوحدة والتكاتف واللحمة الوطنية الأحوازية التي استمرت لأكثر من عامين منذ ثورة الإصلاح التي قام بها الرمز الوطني أحمد مولى في التاسع عشر من أكتوبر ٢٠١٥، إذ إرتقى مستوى العمل الوطني المشترك إلى مراحل متقدمة لو لا يد الغدر التي تطالت ركن أساسي في موضوع تقارب الأحوازيين في هذه الفترة الزمنية الحسّاسة.

كما سعى المرتزقة عملاء الدولة الفارسية إلى إطفاء نور الحق عبر إستهداف القائد الشهيد أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز لزحزحة هذه الحركة المقاومة عن مبادئها وقيمها الثورية وإحباط عملها على إنجاز وحدة وطنية شاملة بمعيّة القوى الوطنية الأحوازية.

إلّا أننا نؤكد لأبناء شعبنا الباسل أن إستشهاد رمز الوحدة الوطنية ورئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الشهيد بإذن الله أحمد مولى ما هو إلّا بداية مرحلة جديدة من نضال ومقاومة حركتكم المكافحة، فقد شُيّدت هذه الحركة بعزم وإصرار ومثابرة أبناء هذا الشعب الأبي الذين سيمضون على طريق الحق الذي سلكه الشهيد حتى تحقيق حلمه في تحرير هذه الأرض من دنس الإحتلال الفارسي الغاشم.

وإننا نعاهد أنفسنا وإياكم على المضي قدماً بتقديم التضحيات تلو التضحيات في سبيل قضيتنا العادلة.

وتهيب قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز برئاسة السيد حسن الهلالي (ابو الوليد) بكافة القوى الوطنية الأحوازية؛ الجبهة العربية لتحرير الأحواز، المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز (حزم) وفصائلها، جبهة الأحواز الديمقراطية (جاد)،الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية، الحزب الديمقراطي الأحوازي، التيار الوطني الأحوازي، حركة التحرير الوطني الأحوازي، حزب التضامن الديمقراطي الأحوازي وجميع أبناء شعبنا لي الداخل والخارج بوقفتهم المشرِّفة مع حركتهم حركة النضال وعائلة رئيسها المغدور.

كما نتقدم بجزيل الشكر والعرفان للأشقاء العرب الذين وقفوا صفاً واحداً مع مصاب الأحوازيين في الأيام الماضية.

و نسأل الله أن يتغمد روح قائدنا الشهيد أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً وأن يحسن عزاءنا ويلهمنا الصبر والسلوان.

المجد والخلود لشهداءئنا الأبرار
والخزي والعار للإحتلال الفارسي ومرتزقته من الخونة والمتاجرين بدم الشهداء والأبرياء

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز

بواسطة : هادي الموسوي
 0  0  909
التعليقات ( 0 )