• ×

09:19 صباحًا , الجمعة 24 نوفمبر 2017

Rss قاريء

قيادة النضال تولي السيد حسن الهلالي زمام الرئاسة في الحركة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 بسم الله الرحمن الرحيم

يا أبناء شعبنا الأحوازي الباسل
يا أبناء أمتنا العربية المجيدة

ها قد ارتكبت دولة الإحتلال الفارسي جريمة آثمة أخرى بحق شعبنا العربي الأحوازي الصامد بإغتيالها القائد البطل أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز غدراً في يوم الأربعاء الثامن من نوفمبر 2017، في محاولة خائبة منها أن توقف سير الحركة على طريق المقاومة والصمود، وأن تكسر عزيمة المناضلين الأحوازيين، عبر استخدام كافة الطرق والأساليب الهمجيّة والقمعيّة، وذلك للحدّ من روح المقاومة والتحدي والصمود التي يتمتع بها شعبنا العربي في الأحواز، والتي باتت مستمرة رغم كل الصعوبات التي يتعرض لها المقاومين الأحوازيين في داخل الوطن وخارجه.

وأما بعد، تعلن قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تولي نائب الرئيس السيد حسن الهلالي مهام رئاسة الحركة حتى إقامة مؤتمر عام في المستقبل القريب العاجل إن شاء الله.

وننوه إلى جميع القوى الوطنية الأحوازية الموقرة والناشطين والإعلاميين الأحوازيين في الداخل والمهجر وكافة أبناء شعبنا الأحوازي الغيارى وأبناء أمتنا العربية إلى هذا التغيير الدستوري، داعين جميع التنظيمات الأحوازية إلى دعم قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بعد هذا التغيير الهام.

إن حركتكم المقاومة، حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، والتي أسست على منهج الثورة والمقاومة وشيّدت بدماء شهدائها الأبرار وتضحيات أعضائها الجسام في داخل الوطن المحتل وخارجه، تعاهدكم أن تبقى وفيّة لعهد الكفاح والمقاومة وأن تستمر في عطائها الثوري حتى تحقيق النصر بإذن الله، وأن تكون على خطى شهداء الأحواز، تهتف بأسمائهم وتُخلّد ذكراهم عبر الكفاح من أجل وطن واحد وقضية واحدة وشعب صامد أثبت للعدو أن الغدر والظلم لن يكسر عزيمته في نضاله لتحرير الأحواز الطاهرة من براثن الإحتلال الفارسي الظالم.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
النصر لشعبنا العربي الأحوازي الصامد
الخزي والعار للإحتلال الفارسي وعملائه الخونة

بواسطة : المشرف العام
 0  0  512
التعليقات ( 0 )