• ×

09:23 صباحًا , الجمعة 24 نوفمبر 2017

Rss قاريء

منظمة حزم الأحوازية تنعي حركة النضال في استشهاد رئيسها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 
نعت المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز (خزم) قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز في استشهاد رئيس الحركة الشهيد أحمد مولى الأحوازي.
وقالت المنظمة إنّ يوم الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر 2017، سيظلّ عالقاً في ذاكرة شعبنا العربي الأحوازي، حيث اعتلى فيه القيادي الجسور والغيور أحمد مولى (أبو ناهض) منصّة الشهادة على غرار المناضلين الكبار والأفذاذ ممّن سبقوه ومن سيلتحقون بركب شهدائنا الأبرار.
وأكدت المنظمة في بيان لها تلق موقع "أحوازنا" نسخة منه، أنّ استشهد القيادي الجسور أبو ناهض بعيداً عن الوطن ومن أجل تراب الوطن الذي تشهد ساحاته وميادينه ثبات الشهيد وعزمه وإصراره وتحدّيه للإحتلال الأجنبي الفارسي، حيث ثبت فيها أبو ناهض وثبتت معه حركتنا، حركة النضال العربي لتحرير الأحواز ومناضليها الغيارى.
وأضاف البيان الشهيد أحمد مولى حَمَلَ راية المقاومة بوجه الإحتلال، وظلّ يدافع عنها بالقول وبالعمل وبالفكر، ومسح الغبار عن الصورة البهيّة لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، فقاد ثورة الإصلاح في الحركة بعد أن حاول تشويهها البعض القلائل من المأجورين وأصحاب النفوس المريضة والضعيفة.
وأشارت المنظمة إلى أنّ العدو الفارسي الغاشم يظنّ بأنه قادر على ثني إرادة شعبنا الثائر ومناضليه الغيارى بإغتيال المناضل الشهيد أحمد مولى، فنؤكّد له بأنه موهوم ومصاب بداء النسيان، فكم من شهيد قدّمت الأحواز من أبناءها في الداخل وفي المهاجر، بينما يسير خلف كلّ شهيد، آلاف المناضلين الذين يحملون أرواحهم الطاهرة على أكفة أياديهم ليقدّموها قرابيناً في سبيل الحريّة المنشودة.
وعاهدت المنظمة في بيانها الشعب الأحوازي بإستكمال مسيرة شهدائه الأبرار وأسراه الأحرار ومناضليه الأبطال لتحقيق أهداف الشعب العربي الأحوازي نحو التحرير والإستقلال، مؤكدة أنّ دم الشهيد أحمد مولى (أبو ناهض) لن يذهب سدا فهو أمانة في أعناقنا وإننا لن نتراجع قيد أنملة عن مسيرة شعبنا النضاليّة حتى إعلان دولتنا العربيّة الأحوازيّة الحرّة المستقلّة.
وبيّنت أنّ المنظمة على ثقة تامّة من أنّ أبناء حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، قد اعتادوا على رباطة الجأش وقوّة العزيمة والإرادة، وأنهم سوف يواصلون مسيرة النضال بكل عزم وثبات.
وطالبت المنظمة الحكومة الهولنديّة الإسراع في الإعلان عن نتائج التحقيق لملابسات هذه الجريمة الآثمة التي وقعت على أراضيها والتي تشكّل أكبر تحد لها، مطالبة المجتمع الدولي لإدراج دولة الإحتلال الإيرانيّة على أنها دولة إرهابيّة، وذلك نظراً لإخلالها وخيانتها لكل التعهدات والإلتزامات والإتفاقيات الدوليّة التي تحرّم مثل هذه الجرائم النكراء.
 بيان حزم
بيان حزم
 بيان حزم
بيان حزم

بواسطة : هادي الموسوي
 0  0  187
التعليقات ( 0 )