• ×

06:31 صباحًا , الإثنين 22 يناير 2018

Rss قاريء

الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تنعي القائد الأحوازي احمد مولى

القائد الأحوازي أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الجبهة الديمقراطية الشعبية 
ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوعِ ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إِنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون البقرة 155 – 157
ايها الشعب العربي الأحوازي العظيم يا أبناء امتنا العربية المجيدة
أيها الاحرار في العالم
لقد ترجل الفارس والقائد الأحوازي أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بعد ان وصلته يد الغدر والإرهاب الإيرانية و تغتاله على اثر عملية غادرة جبانة بطلقات نارية مباشرة أمام بيته في مملكة هولندا الصديقة في الثامن من نوفمبر 2017 لتضيف على سجلها الإجرامي العدواني الإرهابي صفحات جديدة تثبت من خلالها أنها دولة إرهابية ولا تحترم الانسان والانسانية ولا أي من الأعراف والقوانين الدولية.
ايها الشعب العربي الأحوازي العظيم
إننا في الوقت الذي نعزي انفسنا وشعبنا العربي الأحوازي العظيم و رفاق دربنا في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز وكافة القوى و الوطنيين الأحوازيين , نؤكد لشعبنا و للعدو الايراني و للعالم اجمع , ان مثل هذه الجرائم الإرهابية الوحشية لن تثني إرادتنا الصلبة و لن تضعف مسيرتنا التي تسقى بدماء الشهداء و اننا على العهد مع الشهداء وآخرهم الشهيد القائد المناضل الرمز احمد مولى أبو ناهض الاحوازي ان نسير في طريق التحرير والكرامة , طريق الحرية والاستقلال , طريق الشهداء الخالدين أولئك الذين رفضوا الخنوع و الاستسلام وبقوا كالجبال الراسية الشماء لا يهابون الموت في سبيل الوطن و ما بدلوا به تبديلا.
لقد فقدنا رمزا من رموز ثورتنا الوطنية في ظروف بالغة الحساسية والدقة,حيث تعاني سلطات الاحتلال الفارسي العزلة الإقليمية والدولية بسبب الجرائم الإرهابية ودعمها العسكري والمالي المباشر لكل العصابات الارهابية في المنطقة و العالم ومشروعها النووي العسكري المهدد للأمن والسلم الإقليمي والدولي مما جعلها تتخبط في عملياتها الإجرامية و سياساتها العدوانية ضد مناضلي شعبنا في الداخل و الخارج , فبعد حملة الاعتقالات الواسعة التي يتعرض لها مناضلي و ناشطي شعبنا في الاحواز المحتلة يوميا تأتي عملية الغدر الإرهابية مستهدفة أحد أبرز قادتنا المناضلين الشهيد البطل أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز وأراد من خلالها ليست التصفية الجسدية فحسب بل تغتال نهجه الوطني الوحدوي الذي أكد عليه و دفع من أجله ثمنا باهظا, مما يدفعنا في المرحلة الراهنة أن نعي مسؤوليتنا الوطنية في التصدي للمشروع الإرهابي الإيراني الذي يستهدف وحدة شعبنا و مناضليه ,عبر التصعيد الثوري لكل أنشطتنا الوطنية الثورية المشروعة على ارض الاحواز المقدسة وفي المحافل الإقليمية والدولية ولنرد الصاع صاعين من خلال وحدتنا الوطنية ورص صفوفنا وتمتين جبهتنا الداخلية حتى يندحر مهزوما خائبا.
ايها الاشقاء العرب
يتعرض اشقائكم الأحوازيون المقاومون للاحتلال والعدوان الفارسي منذ أكثر من إثنان و تسعون عاما لهجمة شرسة من الاعتقالات و الاعدامات والاغتيالات وآخرها اغتيال القيادي الأحوازي أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز امام اعينكم و أنظار العالم دون ان تحركوا ساكنا ويكون لكم موقفا عربيا مشرف يذكرنا بمواقف الاباء و الاجداد العظام الذين كانوا يجيشون الجيوش للنخوة العربية, لا سيما و ان الاحوازيين يدفعون ثمن انتمائهم العربي ومواقفهم القومية المشرفة ,وعلى هذا نطالبكم حكومات وشعوبا أن ترفعوا اصواتكم عالية لنصر الشعب العربي الأحوازي المقاوم وتكسروا صمتكم المريب تجاه القضية الأحوازية في المحافل الإقليمية و الدولية , كما نطالب جامعة الدول العربية بموقف مشرف والقيام بواجبها القومي والإنساني تجاه شعب الأحواز العربي المحتل المقاوم للاحتلال الفارسي .
أيها الأحوازيون النشامي, ايها الاشقاء والاصدقا
ان الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تعلن بهذا المصاب الجلل بما يلي
اولا: تؤكد دعمها و وقوفها لكافة قرارات قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز المتمثلة في المرحلة الراهنة بقيادة الرفيق المناضل حسن ابو وليد الهلالي نائب رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بعد استشهاد الأخ القائد أحمد مولى رئيس الحركة.
ثانيا : الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية تحمل سلطات الاحتلال الفارسي مسؤولية اغتيال القائد الشهيد أحمد مولى ابوناهض.
ثالثا: نطالب شعبنا العربي الأحوازي برص الصفوف والعمل على تصعيد الكفاح الثوري على كل الأصعدة.
رابعا : الحضور الفاعل و المشاركة بتشيع جثمان القائد الشهيد أحمد مولى في مملكة هولندا وإقامة فعاليات مختلفة على أرض الوطن
خامسا : نطالب مملكة هولندا الصديقة بكشف ملابسات العملية الإرهابية للرأي العام الاحوازي و العالمي لمعرفة حقيقة الارهاب الايراني والعمل على حماية الاحوازيين المقيمين هناك.
المجد للشهداء والحرية للأسرى
الجبهة الديمقراطية الشعبية الاحوازية
الثامن من نوفمبر 2017

بواسطة : هادي الموسوي
 0  0  243
التعليقات ( 0 )