• ×

09:16 صباحًا , الجمعة 24 نوفمبر 2017

Rss قاريء

زيارة مرتقبة لوزير خارجية فرنسا لطهران لمناقشة ملف الصواريخ البالستية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - مجيد صالح 

بهدف مناقشة ملف الصواريخ البالستية والتدخل الإيراني المدمر في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، سيزور وزير خارجية فرنسا جان أيف لودريان طهران في النصف الثاني من شهر نوفمبر الجاري.

وبحسب وكالات فرنسية رسمية، أن وزير الخارجية الفرنسي سيناقش في طهران الطرق الممكنة للحفاظ على الإتفاق النووي والتي تشمل فتح ملف الصواريخ البالستية والحضور العسكري والأمني الإيراني في المنطقة.

ولم تخفي فرنسا قلقها عن إستمرار إيران بتجاربها الصاروخية التي أصبحت محل تهديد للمصالح الأمريكية والدولية في المنطقة، خاصة وأن تصريحات قادة الحرس الثوري تؤكد على وصول الصواريخ الإيرانية الى مدى يزيد على أكثر من 2000 كم.

وأكد لودريان في إجتماع لمجلس العلاقات الأمريكية على ضرورة الحفاظ على الإتفاق النووي الإيراني، وأعتبره الوسيلة التي منعت إيران من الوصول الى السلاح النووي.

وقال، إن الإتفاق النووي لا يتعارض مع فتح الملفات الإيرانية الأخرى ومناقشتها والوصول الى إتفاق حولها، كملف الصواريخ البالستية المثير للقلق وملف حقوق الإنسان.

وأعرب لودريان عن قلقه من عدم مماشات إيران مع السياسة الدولية وتجاهلها للنداءات التي دعت اليها الدول الأروبية حول توقف إيران من التجارب الصاروخية البالستية.




بواسطة : أحوازنا
 0  0  186

الأوسمة

التعليقات ( 0 )