• ×

10:48 مساءً , الخميس 23 نوفمبر 2017

Rss قاريء

مسؤول أمني أمريكي، الخطر الإيراني بات يهدد إستقرار العالم

مستشار الأمن القومي الأمريكي الجنرال مك مستر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - مجيد صالح 

أكد مستشار الأمن القومي الأمريكي الجنرال مك مستر على خطورة المشروع الإيراني وطالب بضرورة مواجهته في المنطقة والعالم.

نقلت وكالات أنباء يوم أمس 19 أكتوبر 2017 تصريحا لمستشار الأمن الوطني الأمريكي مك مستر أكد من خلاله على خطورة المشروع الإيراني في المنطقة وضرورة مواجهته على كل الصعد والمستويات.

وقال مستر، إيران من أجل الوصول الى أهدافها التوسعية في المنطقة باتت تهدد إستقرار دول الجوار عبر الحرس الثوري والميليشيات المسلحة التابعة لها، وهذا الأمر أصبح محل قلق شديد للإدارة الأمريكية ولن تسمح بإستمراره.

وحول إستراتيجية الرئيس الأمريكي ترمب أضاف بقوله، إن إستراتيجية ترمب الجديدة لا تشمل الإتفاق النووي فقط، بل هي تركز على التحركات الإيرانية التي باتت تهدد الإستقرار وتنشر الإرهاب في كل مكان.

وأكمل في الشأن ذاته، التمويل الكبير التي تقوم فيه إيران للمليشيات المسلحة على مستوى المال والسلاح يعتبر من أهم التحديات التي تواجهها إسراتيجية أمريكا الجديدة.

وأشار، من أخطر السياسات التي إعتمدتها إيران في السنوات الأخيرة تدخلها السافر في شؤون دول الجوار وحضورها العسكري في سوريا الذي يتمثل بدعم المجرم بشار الأسد.

وقال مستشار الأمن الوطني الأمريكي إننا نبذل المزيد من الجهود بالوقت الراهن، لكي نكسب شركاءنا الدوليين بهدف مواجهة الخطر الإيراني.

وأضاف، من أهم أهداف الإدارة الأمريكية منع إيران من الحصول على السلاح النووي.

وأعتبر مستر عمليات إعتقال المواطنيين الأمريكيين من قبل الحرس الثوري الإيراني إنتهاك صارخ لحقوق الإنسان.


بواسطة : أحوازنا
 0  0  283

الأوسمة

التعليقات ( 0 )