• ×

03:56 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

Rss قاريء

الفيديو - أنصار الفرقان البلوشية تفند الادعاءات الإيرانية وتشن هجوما على أحد مقراته

بيان حركة أنصار الفرقان البلوشية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - ناهض أحمد 

حركة أنصار الفرقان البلوشية تفند ادعاءات الاحتلال الإيراني حول تفكيكها وتشن هجوما ميدانيا ضاريا ضد موقع عسكري إيراني هام في بلوشستان.

حصل موقع "أحوازنا" الموقع الرسمي للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، على بيان خاص مرفقا بشريط فيديو لحركة أنصار الفرقان البلوشية، أعلنت من خلاله شنها هجوما على أحد المقرات العسكرية للاحتلال الإيراني في منطقة "تاسوكي" التابعة لقضاء "شيب اب" الواقعة جنوب مدينة زابل البلوشية.

وقالت الحركة إن الهجوم الذي نفذه مقاتلي الحركة كان مركّزا ودقيقا وحقق أهدافه المخطط لها بالكامل مخلفا الذعر والهلع والخسائر في صفوف الجنود الإيرانيين.

وأكدت الحركة في بيانها أن ادعاءات إيران حول تفكيك الحركة بعد مقتل زعيمها "عبد الجليل قمبر زهي" رحمه الله، هي ادعاءات كاذبة ولا تمت للحقيقة بصلة وأن الحركة ماضية بكل صلابة وبسالة في مسيرتها النضالية من أجل تحقيق أهدافها التي تتلخص بتحرير بلوشستان من الإحتلال الإيراني.

وقالت الحركة، إنها تستمد قوتها بعد التوكل على الله من إيمانها الصادق بعدالة قضيتها والشعب البلوشي العظيم الذي ضحى ويضحي بالغالي والنفيس في سبيل الوصول الى الحرية والتحرر وبناء دولته المستقلة.

وطالب بيان الحركة علماء المسلمين بالتحرك العاجل لنصرة إخوتهم من الشعوب غير الفارسية المضطهدة من قبل الإحتلال الإيراني الذي أعاث في أوطانهم ظالما وفسادا.

ويظهر الفيديو المرفق مع بيان الحركة، المقاتلين البلوش وهم يهاجمون مقرا عسكريا إيرانيا بمختلف الأسلحة الرشاشة الخفيفة منها والثقيلة.

كما يبين الفيديو أعضاء ومنتسبي الحركة البلوشية وهم يتنقلون بسياراتهم معلنين عن استمرارهم في قتال القوات الإيرانية ومفندين ادعاءات إيران التي زعمت فيها تفكيك الحركة في وقت سابق.

ومن جانبه أكد مصدر من المقاومة البلوشية للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن حركة أنصار الفرقان تعلن من خلال هذا المقطع استمرارها في القتال حتى تحرير كافة أرض بلوشستان من دنس الاحتلال الإيراني.

وأضاف، أن هذه العمليات تأتي في إطار توسيع رقعة العمليات العسكرية للمقاومة البلوشية بكافة تشكيلاتها، وأنها تسير وفق الاستراتيجية الوطنية للمقاومة البلوشية التي تؤكد على ضرورة توجيه ضربات موجعة للاحتلال الإيراني ليست فقط في بلوشستان إنما في جميع مناطق إيران.

وحول العلاقات فيما بين تنظيمات الشعوب غير الفارسية، قال المصدر البلوشي، أن المقاومة البلوشية ترحب وتتطلع في بناء العلاقات الأخوية مع كافة تنظيمات الشعوب غير الفارسية، وذلك لتوسيع رقعة المقاومة في كافة الجغرافية الإيرانية من اجل تضييق الخناق على الاحتلال الفارسي.

وختم المصدر البلوشي قوله، أن المقاومة البلوشية استطاعت أن تثبت استمراريتها في العمل الميداني بكافة أشكاله، خاصة العسكري منه، وتوّقع أن العمليات العسكرية القادمة لحركة أنصار الفرقان البلوشية ستكون أشد ضراوة مما كانت عليه في وقت سابق، وأن ادعاءات الاحتلال الفارسي حول تفكيكها هي مجرد كذب وإفتراء، كما أنها تدل على فشله العسكري والاستخباراتي في مواجهة هذه الحركة الباسلة.



بواسطة : ناهض أحمد
 0  0  768
التعليقات ( 0 )