• ×

07:17 مساءً , الإثنين 23 أكتوبر 2017

Rss قاريء

ارباك في الساحة السياسية الإيرانية وبيانات تضامن مع الحرس الثوري

شعار الحرس الثوري الإيراني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - هادي الموسوي 
أصدرت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني بيانا أدانت خلاله تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب التي أعلن من خلالها نيته بوضع الحرس الثوري على قائمة الإرهاب.

ووفقا لوكالة فارس للأنباء التي نشرت البيان يوم أمس الثلاثاء 10 أكتوبر 2017، إن البيان أدان بشديد العبارات تصريحات الرئيس الأمريكي الرامية الى وضع الحرس الثوري على قائمة الإرهاب.

وأعتبر البيان تصريحات الرئيس الأمريكي تأتي من منطلق العداء لإيران والدور الإيجابي الذي يلعبه الحرس الثوري في سوريا والعراق. بحسب البيان.

وقال، إن الحرس الثوري الذي تأسس على يد خميني يلعب الدور الأساسي في الحفاظ على مباديء وقيم الثورة الإسلامية ولهذا السبب يتعرض بالوقت الراهن الى هجوم من قبل أعدء شعبنا. وفقا للبيان.

وأضاف، لو لا وجود الحرس الثوري في مناطق الصراع لأصبحت المنطقة بوضع اكثر صعوبة مما هو عليه اليوم.

ومن خلال هذا البيان، أعلنت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، إنها ستقف بجانب للحرس الثوري إذا ما وضعته الولايات المتحدة الأمريكية على قائمة الإرهاب. كما إنها تؤيد بقوة أي رد يقوم به الحرس الثوري ضد المصالح الأمريكية في المنطقة.

يذكر إن الساحة السياسية الإيرانية تشهد إرباكا كبيرا بعد تصريحات الرئيس الأمريكي التي أكد من خلالها عزمه على وضع الحرس الثوري على قائمة الإرهاب.

وفي هذا الخصوص صرح السيد حسن الحيدري عضو اللجنة التنفيذية لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز قائلا: "إن التواجد العسكري والأمني للحرس الثوري في الدول المجاورة التي تشهد أزمات وحروب ودوره في دعم الميليشيات الطائفية يدل على حجم التجاوزات غير القانونية التي يقوم بها الحرس في المنطقة".

وأضاف الحيدري، إن وضع الحرس الثوري على قائمة الإرهاب وتجفيف موارده العسكرية والإقتصادية التي يتغذى منها سيسهم في إستقرار المنطقة ويقلل من حجم الخسائر البشرية والمادية في مناطق الصراع.

وعلى مستوى القمع الذي يمارسه الحرس الثوري ضد الشعوب غير الفارسية التي تناضل من أجل التحرر من الإحتلال الفارسي الإيراني كالشعب العربي الأحوازي قال الحيدري، "إن وضع الحرس الثوري على قائمة الإرهاب يسهم بشكل كبير في تضعيف دور الحرس الثوري في عملية قمع وقتل الشعوب غير الفارسية التي تناضل من أجل طرد الإحتلال الفارسي الإيراني وتحقيق أهدافها القومية والوطنية التي تتمثل في إستعادة سيادتها على أراضيها.


بواسطة : أحوازنا
 0  0  250
التعليقات ( 0 )