• ×

07:16 مساءً , الإثنين 23 أكتوبر 2017

Rss قاريء

وزير العمل الإيراني، البطالة أزمة مستعصية في إيران

علي ربيعي وزير العمل والتنيمة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - قاسم فاضلي 

أكد وزير العمل والتنيمة علي ربيعي، إن البطالة ستكون أخطر أزمة على مستوى الأمن والإستقرار في البلاد، إذا ما لم نجد الحل المناسب لها خلال السنوات القليلة المقبلة.

نقلت وكالة إيسنا الطلابية يوم الجمعة 6 أكتوبر 2017، تصريحا لوزير العمل والتنمية علي ربيعي حول أزمة البطالة التي تعاني منها العوائل الإيرانية قال فيه؛ "إن أزمة البطالة اصبحت، أزمة مستعصية بسبب إنعدام الخطط التنموية الصحيحة في البلاد"، وأكمل موضحا، "على أقل تقدير إن تعداد العاطلين عن العمل يزداد بشكل مستمر مليون و200 الف شخص سنويا.

وأضاف، لقد أضاع المسؤولون المعنيون في مجال التنمية العديد من الفرص في السنوات الماضية، مما تسبب هذا الأمر بصعوبة إيجاد حل لأزمة البطالة في هذه المرحلة.

وفي السياق ذاته أكدت مصادر موثوقة لموقع "أحوازنا" التابع للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن حجم البطالة في مدن قطر الأحواز المحتل يتراوح بين 50 الى 70 في المئة.

وأضافت المصادر، إن الشباب العربي في الأحواز يعاني من سياسة الإقصاء والتهميش التي تمارسها سلطات الإحتلال الفارسي بشكل كبير.

وتأتي هذه السياسة الظالمة بهدف تجويع وتفقير الشعب العربي الأحوازي بغية إرغامه على الهجرة الى المحافظات الفارسية بحثا عن لقمة العيش.


بواسطة : أحوازنا
 0  0  299
التعليقات ( 0 )