• ×

07:02 مساءً , الإثنين 23 أكتوبر 2017

Rss قاريء

برلماني إيراني: البلاد على شفا حفرة بسبب الوضع الإقتصادي المتدهور

مندوب مدينة مياندوآب في البرلمان الإيراني جهانبخش محبي نيا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - مجيد صالح 
حذر مندوب مدينة مياندوآب في البرلمان الإيراني جهانبخش محبي نيا من الوضع الإقتصادي المتدهور في إيران.

وقال محبي نيا في مقابلة أجراها مع الإذاعة الرسمية الإيرانية يوم الأربعاء 4 أكتوبر 2017، إن البلاد على شفا حفرة بسبب الوضع الاقتصادي الذي يزداد تدهورا يوما بعد يوم.

وأضاف، عدم وجود خطط تنموية وإقتصادية زاد الفقر والبطالة بشكل مخيف في السنوات الماضية وهذا ينذر بمستقبل خطير تعمه الفوضى وعدم الإستقرار.

وتابع قائلا، أركان النظام الحاكم ترتبط بشكل وثيق بتأمين الحياة المعيشية للمواطن، وبما أننا لم نستطيع طوال هذه السنوات أن نوفر العيش الكريم للمواطن، من الطبيعي أن تتعرض أركان نظامنا الى مخاطر كبيرة قد تدمر ما هو موجود خلال سنوات قليلة.

وحول الفارق الطبقي في المجتمع الإيراني أشار بقوله، من المؤسف أن نقول إن الفارق الطبقي في المجتمع وصل الى مراحل خطيرة للغاية، حيث الفقير إزداد فقرا والغني إزداد ثراءا غير محسوب. لذلك إذا لم نتدارك هذا الأمر بشكل عاجل سيتسبب بإنفجار غير متوقع.

وإنتقد محبي نيا تجاوزات المسؤولين على النظام المالي والذي تتمثل في فتح أبواب خزانة الدولة للمشاريع التي تخدم مصالح شخصيات ومجموعات معينة ترتبط بهذا التيار أو ذاك.

وفي ختام لقاءه وجه تحذيرا للمسؤولين في النظام قائلا، لا يوجد اليوم عمل أهم من الإهتمام بتوفير لقمة العيش للمواطن الإيراني وهذا لن يحصل إلّا من خلال إصلاح النظام المالي والإقتصادي في إيران، لذلك نتمنى منكم أن تسمعوا لنداءاتنا قبل فوات الأوان.

يذكر إن العديد من الخبراء والاقتصاديين الإيرانيين حذروا من الوضع الإقتصادي المتدهور في إيران وطالبوا المسؤولين في النظام باتخاذ تدابير عاجلة في هذا الشأن.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  195
التعليقات ( 0 )