• ×

04:03 مساءً , الجمعة 15 ديسمبر 2017

Rss قاريء

بيان - القوى الوطنية الأحوازية تدين اساءة قادة الفرس للرئيس الفلسطيني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 


بسم الله الرحمن الرحيم
بأشد عبارات الإدانة والإستنكار والشجب، تدين القوى الوطنيّة الأحوزيّة إطلاق الدولة الفارسيّة الكذب والإفتراء ضد الدولة العربيّة الفلسطينيّة ورمزها الرئيس محمود عبّاس (أبو مازن)، وخيانة الدولة الفارسيّة للأمّة العربيّة والإسلاميّة بمناصبتها العداء والكراهيّة للشرعيّة الفلسطينيّة المتمثلة بدولة فلسطين ورئيسها المنتخب محمود عبّاس.

وتؤكّد القوى الوطنيّة أنّ الدولة الفارسيّة ومسئوليها قد تجاوزوا كافة الأعراف والأطر الدبلوماسيّة والأخلاقيّة والإنسانيّة بإساءة كلاً من مستشار وزير الخارجيّة حسين شيخ الإسلام وأمين عام مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي الذين تمادوا في الإساءة للرئيس محمود عبّاس الذي ظلّ متمسكاً بالثوابت الوطنيّة الفلسطينيّة دون أدنى تفريط أو مساومة، على عكس قادة الفرس الذين يتشدّقون كذباً بالقضيّة الفلسطينيّة العادلة والمشروعة في الظاهر، أمّا في الباطن، فيعملون ليلاً نهاراً على شقّ صفّ الشعب العربي الفلسطينيّة وضرب وحدته الوطنيّة ودعمهم الإنتقائي لطرف فلسطيني على حساب الطرف الآخر، وذلك بهدف خلق الفتن والإقتتال فيما بين أبناء الشعب الواحد.

وليعرف قادة الفرس أنّ دولتهم المزعومة، ما هي إلّا كيان باطل قائم على إحتلال دولة الأحواز العربيّة والجزر العربيّة الإماراتيّة وكذلك إحتلال أقاليم آذربايجان وبلوشستان وكردستان وتركمنستان دون أدنى مراعاة للحقوق الوطنية والقوميّة والحريّات الأساسيّة والحقوق الإنسانيّة لشعب الأحواز والجزر الإماراتيّة وأبناء الإقاليم المذكورة.

ونذكّر قادة الفرس أنّ كيانهم الباطل هو من صنع الغرب الذي أوجد ما تسمّى بإيران فأقامها على أرض العرب وكذلك أراضي الشعوب غير الفارسيّة تمهيداً لإنشاء الكيان الصهيوني الذي أقامه الغرب ذاته على أرض فلسطين العربيّة.
وتؤكّد القوى الوطنيّة الأحوازيّة أنّ آخر من يحق له الحديث عن حقوق شعبنا العربي الفلسطيني هو ما تسمّى بالدولة الفارسيّة التي لم يندى لها جبين بإرتكابها فضيحة "إيران غيت" وتلقّي طهران الدعم العسكري واللوجستي غير المحدود من شريكها في إحتلال الأراضي العربيّة (الكيان الصهيوني) والذي كان كبيرهم الخميني المقبور المخطط الأكبر لتلقي (إيران) مختلف أنواع الأسلحة من الكيان الصهيوني وبرعاية أمريكيّة لتسخدمها في قتل العرب والمسلمين إبان حربها العدوانيّة ضد العراق الشقيق.

كما نذكّر قادة الفرس بفضيحة "عوفر غيت" التي كشفت عن تعامل مئات الشركات التابعة للحرس الثوري الفارسي مع أكثر من مائتي شركة صهيونيّة إضافة إلى إستثمار الصهاينة عشرات مليار الدولار في قطاع النفط والغاز في الأحواز العربية المحتلة. كما نذكرهم أنّ الكيان الصهيوني كان أكبر عرّابيّ إتفاقهم النووي مع الغرب وعلى رأسه أمريكا، وذلك خلافاً للشعارات الكاذبة التي يطلقها الفرس ضد كلاً من أمريكا والكيان الصهيوني بُغية كسب تعاطف العرب وخدمة لمشروعهم التوسّعي في الوطن العربي وتدخلهم السافر في الشئون الداخليّة للدول العربيّة الشقيقة.

وتعلن القوى الوطنيّة الأحوازيّة عن كامل تضامنها مع الشعب العربي الفلسطيني الشقيق وقيادته الحكيمة والشرعيّة وعلى رأسها الرئيس محمود عبّاس، وذلك إنطلاقاً من المبادئ والأهداف التي تتمسّك بها القوى الوطنية حيث لم تستثني قضيتنا العربيّة الفلسطينيّة في عملها وبرامجها السياسيّة.

المجد والخلود لشهداء فلسطين والأحواز
عاشت فلسطين والأحواز حرّة عربيّة

القوى الوطنيّة الأحوازيّة
حركة النضال العربي لتحرير الأحواز (أحمد مولى، رئيس الحركة)
المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز- حزم: (الجبهة الديمقراطيّة الشعبيّة الأحوازيّة، الحزب الوطني الأحوازي، حركة التجمّع الوطني في الأحواز، حزب التكاتف الوطني الأحوازي، المقاومة الشعبيّة لتحرير الأحواز، مجموعة من المستقلّين والناشطين الأحوازيين، في الداخل وفي المنفى)، (عبّاس الكعبي، رئيس المنظمة).

بواسطة : ناهض أحمد
 0  0  203
التعليقات ( 0 )