• ×

08:32 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

الاحتلال الإيراني يرفض إعطاء رخصة لسجينين بلوش لتلقي العلاج خارج السجن

صورة أرشيفية من سجن زاهدان المركزي في بلوشستان المحتلة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - علي الحيدري 
امتنعت سلطات الاحتلال الفارسي عن إعطاء الإذن لسجينين بلوشيين لتلقي العلاج خارج السجن المركزي في مدينة زاهدان عاصمة إقليم بلوشستان المحتل.

وأفاد موقع "حمله نشطاء البلوش الحقوقية" إن أسيرين في سجن زاهدان المركزي وهم؛ "عبد الرحمن رخشاني" و"شاه والي خان"، يصارعون المرض منذ فترة طويلة ويمنع المسؤولين المشرفين على السجن الإذن لهم للخروج لتلقي العلاج اللازم خارج السجن، معتبرين إن ما يحصل لهم هو عقاب إلهي وعليهم تقبله.

وأضاف الموقع في تقريره، ان عبد الرحمن رخشاني البالغ من العمر 55 عاما حكم عليه بالسجن المؤبد، وحاليا قضى منها أكثر من 12 عاما في السجن المركزي لمدينة زاهدان، ويعاني من الشلل السفلي لدرجة خطيرة، وبسبب عدم توفر الإمكانيات اللازمة في السجن نصحه الأطباء بأن يطلب الإذن من مسؤولين السجن لتلقي العلاج خارج السجن، إلا انهم رفضوا طلبه.

وكذلك السجين الثاني "شاه ولي خان" حكم عليه بالمؤبد وقد قضى من حكمه حتى الآن 10 سنوات، وأنه يعاني من مرض عضال يصعب معالجته داخل السجن، وأنه حاليا يمر بحالة صحية مأساوية.

يذكر أن الدولة الفارسية عادة ما تتهم النشطاء الأحوازيين والبلوش بمحاربة الله ورسوله، أو زعزعة أمن وإستقرار البلاد، والأسرى الذين يتم الصاق هذه التهم بهم سيكون مصيرهم الإعدام شنقا، لكن في بعض الحالات ومن أجل تعذيب الأسرى وقتلهم ببطيء يتم اصدار حكم المؤبد عليهم حتى يعيش الأسير طيلة حياته المتبقية عذابا نفسيا وجسديا.


بواسطة : حاتم صدام
 0  0  147
التعليقات ( 0 )