• ×

01:32 صباحًا , الأربعاء 21 فبراير 2018

Rss قاريء

مندوب أرومية يعترف بسياسة الدولة الإيرانية العنصرية ضد الشعوب غير الفارسية

مندوب مدينة أرومية نادر قاضي بور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - مجيد صالح 
يشهد البرلمان الإيراني عراكا شديدا حول الوزراء الذين تم ترشيحهم من جانب الرئيس حسن روحاني لنيل ثقة.

وسط عراك شديد تحت قبة البرلمان بين المندوبين والرئيس روحاني، هاجم مندوب مدينة أرومية نادر قاضي بور، الوزير المرشح لمنصب وزارة الطاقة حبيب الله بيطرف متهما إياه بالتقصير المتعمد في ما حصل من دمار وتصحر لمناطق عديدة في إيران.

وقال قاضي بور للوزير المرشح حبيب الله بيطرف؛ كيف تريدون تتولون منصب وزارة الطاقة اليوم وبالأمس جعلتم من إقليم بلوشستان صحراء جرداء عبر سياساتكم التدميرية التي طبقتموها في هذا الإقليم المحروم.

وأضاف في تصريحه الذي نقلته اليوم الأحد الموافق 20 أغسطس 2017 وكالة تسنيم للأنباء؛ كل التقارير الميدانية تشير على أن حكومة حسن روحاني السابقة كانت من أفشل الحكومات على مدى 38 عام من عمر الثورة في إيران.

وفي ما يخص الأحواز إعترف قاضي بور بحجم الدمار الذي خلفته السياسات التدميرية للحكومات المتعاقبة في الإقليم العربي المحتل منذ عام 1925 والذي أسماه بخوزستان، قائلا؛ إن الأزمات التي يعاني منها إقليم الأحواز وصلت الى مراحل خطيرة، قد تترتب عليها مخاطر أمنية وإجتماعية" وأضاف "ليس من الإنصاف إن يترك هذا الإقليم التي تتعرض أنهاره الكبيرة الى جفاف وأرضه الخضراء الى تصحر دون معالجة حقيقية، والجميع يعرف أن إقتصاد إيران يعتمد عليه إعتمادا كليا".

وتطرق قاضي بور الى حجم الدمار التي تعرضت اليه بحيرة أرومية في إقليم آذربيجان المحتل، حيث قال؛ منذ عشرات السنيين و بحيرة أرومية تعاني من الجفاف بسبب بناء السدود المتعددة على مصادر مياهها، دون أن نرى حلولا حقيقية من قبل المسؤولين المعنيين بهذه المشكلة التي قد تعرض إقليم آذربيجان الى كوارث بيئية".

وفي ختام حديثه حمّل قاضي بور وزير الطاقة، مسؤولية الدمار البيئي الحاصل في إيران بقوله؛ "سيد الوزير لقد جعلتم من إيران مقبرة بدل أن تكون مزدهرة بالحدائق والغابات عبر سياسة بناء السدود التي إنتهجتموها في مختلف المناطق والمدن".

يذكر أن السياسات الإستعمارية للحكومات المتعاقبة في إيران، جعلت من أراضي اقاليم الشعوب غير الفارسية مثل الأحواز، بلوشستان وآذربيجان صحراء تعاني من كوارث بيئية خطيرة.



بواسطة : أحوازنا
 0  0  323
التعليقات ( 0 )