• ×

01:39 مساءً , الخميس 18 يناير 2018

Rss قاريء

منظمة حزم؛ تدين جرائم الكيان الصهيوني تجاه المسجد الأقصى

صورة آرشيفية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منظمة حزم 
بيان
بسم الله الرحمن الرحيم

إدانة جرائم الإحتلال الصهيوني ضد الشعب العربي الفلسطيني الشقيق والمقدّسات الإسلاميّة
بأشدّ عبارات الإدانة والإستنكار، تندّد المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) جرائم السلطات الصهيونيّة ضد شعبنا العربي الفلسطيني من أعمال قتل وإعتقال وإغلاق المعابر وتقطيع أوصال المدن والبلدات والقرى العربيّة الفلسطينيّة ومنع الشعب العربي الفلسطيني الشقيق من إقامة الصلاة في المسجد الأقصى.

وبقيامها بتنفيذ سلسلة إجراءات تعسفيّة ولا أخلاقيّة تجاه شعبنا العربي الفلسطيني، وعلى وجه الخصوص تجاوزاتها وجرائمها المتكرّرة ضدّ المقدّسات الإسلاميّة، إنما تضيف السلطات الصهيونيّة جرائم جديدة إلى سجلّها الطويل بالإنتهاكات والجرائم ضد الإنسانيّة، ولا ريب أنّ الكيان الصهيوني، يستغل الأحداث الحالية في الأراضي الفلسطينيّة المحتلّة لمواصلة مخططه الهادف إلى تهويد القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك.

وتعلن المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) كامل وقوفها إلى جانب الشعب العربي الفلسطيني الشقيق بمطالبته بكامل حقوقه الوطنيّة والقوميّة المشروعة وفي مقدّمتها إعلان دولته العربيّة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتدعو كافة دول العالم إلى التنديد بجرائم الكيان الصهيوني وإتخاذ أشدّ الإجراءات الردعيّة والتدابير القانونيّة ضد الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين.

وتطالب المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز (حزم) كافة الدول العربيّة والإسلاميّة بتوحيد الصفّ والكلمة وإتخاذ المواقف الحازمة ضد هذا الكيان الغاصب، لحماية المقدّسات الإسلاميّة من سياسات التهويد التي يمارسها منذ عقود تجاه القدس الشريف والأقصى المبارك، وحان الأوان لإتخاذ العالم الإجراءات الضروريّة والكفيلة بحماية الشعب العربي الفلسطيني من بطش العصابات الإرهابيّة الصهيونيّة.

وتؤكّد منظمة حزم على ضرورة عدم ترك شعبنا العربي الفلسطيني لوحده في صراعه المرير ضد الكيان الصهيوني، فلابد من تقديم كافة أشكال الدعم السياسي والقانوني والإعلامي لهذا الشعب الذي يخوض معركة شرف الأمّة بأكملها منذ عشرات السنين. خاصّة أنّ الكيان الصهيوني الغاصب يستغلّ حالة الوهن والضعف والحروب الداخليّة التي تمرّ بها العديد من الدول العربيّة الشقيقة، ليواصل ممارساته الإجراميّة ضدّ شعبنا العربي الفلسطيني.

وتدعوا المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) كافة الدول العربيّة الشقيقة إلى ترك خلافاتها البينيّة وتوحيد الجهود والصفّ والكلمة لردع ألد أعداء أمّتنا العربيّة والمتربّصين بها وفي مقدّمتهم الكيانين الإرهابيين، الفارسي المحتل لدولة الأحواز العربيّة والجزر العربيّة الإماراتية الثلاث والمعتدي على سوريا والعراق واليمن ولبنان، والكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين الطاهرة.
عاشت فلسطين وعاشت الأحواز حرّة عربيّة أبيّة
المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز


هيكليّة المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم)
 الحزب الوطني الأحوازي.
 حركة التجمّع الوطني في الأحواز.
 المقاومة الشعبيّة لتحرير الأحواز (عربستان).
 حزب التكاتف الوطني الأحوازي.
 مجموعة من المستقلّين والناشطين الأحوازيين، في الداخل وفي المنفى.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  103
التعليقات ( 0 )