• ×

08:17 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

Rss قاريء

خورموج وضواحيها تعاني من الحرمان والبطالة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا 

صرح كمال الدين شهرياري نائب خورموج وضواحيها في برلمان دولة الإحتلال الفارسي يوم الثلاثاء الموافق 26 يوليو 2016 أن "مسؤولي شركات النفط يقومون بجلب مستوطنين فرس وتوفير فرص عمل لهم في هذه الشركات مما يؤدي إلى إزدياد نسبة البطالة بين المواطنين الأحوازيين حتى يضطر بعضهم إلى الهجرة".

وأشار شهرياري إلى الإهمال المتعمد الذي يعاني منه الشباب الأحوازي في القطر المحتل قائلاً "يستولي المستوطنين الفرس على فرص العمل في الأحواز بالرغم من وجود العشرات من خريجي الجامعات وأصحاب الشهادات العليا العاطلين عن العمل والذين ينظمون وقفات إحتجاجية لهذه الأسباب بشكل متكرر".

وأضاف "بالرغم من أن هؤلاء المواطنين يعيشون في عاصمة الثروة الإيرانية (وفق تعبيره) إّلا أنهم يعانون من الفقر المدقع والبطالة المفروضة عليهم".

و في نهاية حديثه تطرق شهرياري إلى حرمان المواطنين الأحوازيين من أبسط الإمكانات مثل عدم توفر النوادي الرياضية ونقص في عدد المدارس المتوسطة والروضات، بالإضافة إلى عدم وجود شبكة للإتصالات.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  157
التعليقات ( 0 )