• ×

01:39 مساءً , الخميس 18 يناير 2018

Rss قاريء

القوى الوطنية الأحوازية تستنكر محاولة إستهداف الحرم المكي الشريف

القوى الوطنية الأحوازية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أحوازنا - القوى الوطنية الأحوازية 
بسم الله الرحمن الرحيم

بشديد عبارات الإستنكار تدين القوى الوطنية الأحوازية الفعل الإجرامي الجبان الذي حاول إستهداف أشرف المقدسات لدى المسلمين التي تتمثل في بيت الله الحرام والإنتقاص من السيادة الوطنية للملكة العربية السعودية.

إن الفعل الإرهابي الذي دأب الفرس على صناعته وتنفيذه بالتزامن مع التغيير والتجديد الناجح والموفق في المملكة العربية السعودية الشقيقة، يثبت ما ذهبت إليه القوى الوطنية الأحوازية منذ عقود بالبراهين القاطعة والمواقف المقرونة بالإثباتات العقلية والمادية، "أن الفرس لا دين لهم وأن التعايش معهم أمر يشبه المستحيل وذلك يعود لعقليتهم العنصرية الرافضة للآخر".

أن العدو الفارسي حاول مراراً وتكراراً إستهداف أمن وإستقرار المملكة العربية السعودية بغية تنفيذ مخططه التوسعي الهادف إلى إعادة إمبراطوريته الكسروية التي قال فيها الرسول الكريم، لا كسرى بعد اليوم، وذلك على حساب دولنا العربية.

ولقد أثبتت جميع التجارب الحية أن الإرهاب الفارسي المجوسي الذي أجرم بحق الإنسان العربي وتجاوز على حرمة الكعبة المشرفة وهدم منارة الحدباء في الموصل هو متأصل في العقيدة الشوفينية الإقصائية. وعلى هذا الأساس لا تنعم المنطقة بالأمن والإستقرار إلا بتفكيك الكيان الفارسي من خلال تحرير الأحواز، حيث يكمن الحل الجذري للصراع العربي الفارسي القائم.

أن المملكة العربية السعودية التي تقود اليوم معركة شرسة ضد العدو الفارسي في جبهات مختلفة، أغلقت الطريق عمليا على المشروع الفارسي ومناطق نفوذه في منطقتنا العربية، وهذا الأمر الهام يتطلب موقفا قوميا حازما من أبناء أمتنا تتوحد من خلاله الصفوف في جبهة عربية واحدة تصون أمن وإستقرار مشرقنا العربي.

وعلى ضوء ما تقدم أن القوى الوطنية الأحوازية تقف اليوم بملء إرادتها وانطلاقاً من المصلحة الوطنية والقومية العليا، في خندق الأمة بقيادة المملكة العربية السعودية وحلفائها للتصدي للعدو المحتل وعملائه.

كما أن الشعب العربي الأحوازي الذي يتمسك بخيار المقاومة المشروعة خيارا إستراتيجيا لنيل حقوقه القومية والوطنية المغتصبة بفعل الإحتلال الفارسي، يصطف بكامل عزيمته و قوته مع التحالف العربي الذي يقود مواجهة حقيقية ضد الكيان الفارسي و أتباعه في المنطقة.

حمى الله المملكة العربية السعودية من شر الأعداء.

القوى الوطنية الأحوازية الموقعة:

1) الجبهة العربيّة لتحرير الأحواز أحمد جاسم، الأمين العام للجبهة.
2) حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أحمد مولى، رئيس الحركة.
3) جبهة الأحواز الديمقراطيّة، محمود أحمد الأحوازي، الأمين العام.
4) الجبهة الديمقراطيّة الشعبيّة الأحوازيّة، صلاح علي، الأمين عام.

بواسطة : أحوازنا
 0  0  823
التعليقات ( 0 )