• ×

08:31 مساءً , الأربعاء 22 نوفمبر 2017

جديد المقالات

بواسطة : يونس سليمان الكعبي

اولاً: إننا كشعب عربي أحوازي وثانياً: (كحركة...


بواسطة : مهند الطرفي

بين طيات الصحف حروف ثقيلة في تفاصيلها علوم...


بواسطة : نصر محمد الدراجي

لكل شعب شهداؤه ولكل قضية رموزها الخالدة ,...


بواسطة : الناقد والكاتب والاعلامي حافظ الزرقاني

تقع بندر ريق في الجزء الشمالي من الخليج العربي...


Rss قاريء

أحوازنا

القوى الوطنية الاحوازية تسجل إنتصارا للأحواز بمؤتمر المغتربين العراقيين بإسبانيا

أحوازنا

 0  0  664
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


كانت ومازالت ارض الرافدين، قلعة الأسود وصانعة انتصارات الأمة العربية وعنوانا لمجدها وخلودها وسوف تبقى أسود العراق على المنهج البطولي والشجاع هذا، حتى وان كانوا مغتربين ولهذا لم تستثني تجمعاتهم الرسمية والغير رسمية، الاهتمام بالقضية الاحوازية العادلة وشعبها العربي، وهذا ما أثبتوه بدعوتهم لمؤتمر افيدو-اسبانيا، لإخوانهم الاحوازيين حيث كان حضور لافت لقيادات سياسية وبرلمانية من اسبانيا الدولة المضيفة للمؤتمر ومشاركة لشخصيات أوروبية وأمريكية وعربية واسعة.

هذا وتخلل الموتمر مشاركة هامة ودقيقة، عرفت من خلالها القضية الاحوازية العادلة، للإستاذ السيد أحمد مولى رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز ضمن تشكيلة القوى الوطنية الاحوازية الحاضرة في الموتمر، ثم أشاد بما قام به اخوتنا العراقيين حول الأحواز وإعترافهم الرسمي بقضيته العادلة في هذا الموتمر حيث يحتسب ذلك انتصارا حققه المغتربين العراقيين بالنسبة لنا كشعب خذلت قضيته في العالم العربي بأجمعه ولابد لنا ان نرفع قبعاتنا احتراما وتقديرا لهم ولموقفهم النبيل الذي لم يسبق له نظير.

وأكثر ما يعنينا في هذا الموتمر، ان هذا الاعتراف تم بحضور هذا الكم الهائل والعالي والراقي من الشخصيات العالمية البارزة الرسمية وغيرها من الحاضرين الذين شهدوا هذا الموقف البطولي من اخوتنا العراقيين حيث دعوا الدول العربية والجامعة العربية بتبني هذا القرار والاعتراف بدولة الاحواز المحتلة ضمن البيان الختامي لهذا المؤتمر الهام وكبير المستوى.

هذا وعلينا ان نشيد بجهود قوانا الوطنية الأحوازية لحضورهم الذي أنجز لقضيتنا العادلة هذا الإنتصار حيث قدمه لشعبه الأبي عامة ولمناضليه ولكل من رفع راية الأحواز خاصة.

وعلينا ايضا ان نقدم خالص تحياتنا للقوى الوطنية واعتزازنا لهم على هذه الجهود الجبارة التي لم تتوقف ونأمل منهم المزيد من تحقيق إنجازات أكثر في المستقبل القريب إن شاء الله.

آمنة هاني


التعليقات ( 0 )